القاهرة - بترا

أكدت الجامعة العربية أهمية التضامن بين الأمتين العربية والأفريقية في سعيهما إلى تحقيق الاستقرار والتنمية، وتمسكهما بحق الشعب الفلسطيني في استعادة حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وشددت الجامعة في بيان لها اليوم الاثنين، بمناسبة الذكرى 57 لتأسيس منظمة الوحدة الافريقية 1963، على أهمية هذا التضامن للتخفيف من النتائج السلبية التي أدت اليها أزمة جائحة كوفيد 19 التي يمر بها العالم وألقت بظلال ثقيلة على النمو الاقتصادي بسبب الحظر والإغلاق وانعكاساته السلبية المالية والاقتصادية، والمحافظة على استمرار تحسن مؤشرات التنمية والاستثمار في بلدان المنطقتين العربية والأفريقية.

وأشار البيان في هذا الصدد إلى القمة العربية الأفريقية الخامسة التي ستعقد في المملكة العربية السعودية في المستقبل القريب، باعتبارها فرصة لدعم ما تم تحقيقه وتحفيز آليات ومشاريع الشراكة العربية الأفريقية بما يوثق علاقات التعاون ويعمقها ويجعلها في مستوى تحديات البيئة العالمية الراهنة.