اربد – محمد قديسات

زهت اربد فرحا بعيد الاستقلال الرابع والسبعين للملكة باحتفالية عبرت في رمزيتها عن معاني العشق والولاء والانتماء للوطن وقيادته الهاشمية الحكيمة وارضه وترابه وسمائه.

وتقدمت ارتال من المواكب العسكرية والامنية التي شاركت فيها مختلف تشكيلات القوات المسلحة الاردنية (الجيش العربي) وكافة مرتبات الامن العام وقوات الدرك مسيرة احتفالية جابت شوارع اربد انطلاقا من مبنى مديرية الشرطة مرورا بشارع الهاشمي ودوار الشهيد وصفي التل وشارع الجامعة وشارع الامير الحسن وشارع الحصن والعودة الى نقطة البداية وسط فرح شعبي عارم حيا خلاله المواطنون الموكب وهم يلوحون باعلام الوطن وصور القائد.

وتمازجت في الاحتفالية مشاعر الفخر والاعتزاز من الجميع رجالا ونساء وشبابا واطفالا تعبيرا صادقا عن ما يعتمر في نفوسهم من معاني عظيمة للاستقلال المجيد كباعث للحرية والتقدم والازدهار وبناء دولة المؤسسات والقانون.

وطغت مشاعر الاطفال بعفويتهم الصادقة عن مشاعرهم الجياشة تجاه المناسبة والقوات المسلحة والاجهزة الامنية والتشكيلات التي شاركت في المسيرة والذين اوقفوا الموكب في اكثر من نقطة لالقاء التحية والسلام ونثر الورود على الموكب.

وفرضت جائحة كورونا معايير ومحددات للمشاركة بالاحتفالية اشرفت قوات مشتركة من الشرطة وقوات الدرك والسير على تنظيمها بما يتسق مع متطلبات المنظومة الصحية وانسيابية حركة المرور وعدم التجمهر باعداد كبيرة.

وتضمن الاحتفال اطلاق الالعاب النارية اضاءت سماء اربد فرحا وضياء وبهجة بهذه المناسبة العزيزة على قلوب الاردنيين جميعا.