البترا- زياد الطويسي

"ملك محب لشعبه" لوحة باللغة النبطية كتبتها المواطنة فاطمة الحسنات من لواء البترا، اعتزازا بقائد الوطن واحتفاء بالذكرى الرابعة والسبعين لاستقلال المملكة.

وقالت الحسنات، إن هذه اللوحة تأتي اعتزازا بذكرى استقلال المملكة، وردا لوفاء جلالة الملك المحب لشعبه، والذي يقف دائما وأبدا وفي مختلف المحن والأزمات إلى جانب الأردنيين وينحاز لهم.

وأضافت الحسنات، أنه مهما قدمنا نبقى مقصرين تجاه قائد الوطن، الذي يتابع أوضاع الأردنيين في كل مكان ويقدم المساعدة لهم، إلى جانب دوره العالمي الهام، فقد جاب جلالته كافة المحافل الدولية يحمل راية الأردن ومحبة شعبه، ما أسهم برفع شأن الأردنيين بين الأمم.

وتابعت الحسنات، ارتأيت أن أقدم هذه اللوحة من البترا وبلغة المكان القديمة لجلالة الملك، لنؤكد له مدى حب واعتزاز الأردنيين به كقائد وبوطنهم الأردن، مشيرة إلى أن أبناء البترا لطالما أخبروا زوار مدينتهم القادمين من شتى أنحاء العالم، بالمحبة المتبادلة بينهم وبين قائدهم الهاشمي.

وتأتي هذه اللوحة ضمن مشروع تقوم عليه الحسنات، لإحياء لغة العرب الأنباط الذين نحتوا البترا وشيدوا معالمها الأُثرية الخالدة.