عمان - سناء الشوبكي

قال مدير هيئة شباب كلنا الأردن عبد الرحيم الزواهرة أنه منذ أن تولى جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية وضع الشباب على سلم الأولويات الوطنية حيث قال جلالته إن الشباب "هم مستقبل الأردن وإننا نؤكد على الاستمرار في رعايتهم وفتح المجال أمام طاقاتهم وإمكانياتهم لتعزيز مشاركتهم في الحياة العامة، وتمكينهم من المساهمة في بناء وطنهم".

ولا يكاد يخلو خطاب أو حديث لجلالة الملك إلا ويتناول فيه الشباب باعتبارهم العمق الاستراتيجي للدولة الأردنية وأهم عنصر بشري وحيوي في المجتمع الأردني، وهم أحد معاول البناء والإنجاز لمستقبل الوطن، ودفع مسيرة التنمية الشاملة بأبعادها المختلفة.

وقال الزواهرة إن إنجازات الهاشميين ومواقفهم المشرفة جلية من قضايا الأمة على مر التاريخ وبطولات الأردن في المعارك وكيف قدم أبناؤه أرواحهم في معارك الشرف والبطولة في سبيل الحفاظ على وطنهم ومايزالون إلى يومنا.

إنجازات الهيئة

تأسست هيئة شباب كلنا الأردن عام 2006، وهي إحدى مبادرات جلالة الملك عبدالله الثاني التي ينفذها صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية.

وتهدف الهيئة إلى تفعيل دور الشباب كشريك حقيقي ومؤثر في الحياة العامة، على الأصعدة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، من خلال بناء قدرات الشباب وتعزيز ثقافة المبادرة والعمل التطوعي لديهم، إضافة إلى التشبيك بين مختلف المؤسسات العاملة في قطاع الشباب.

تسعى الهيئة إلى تحقيق جملة من الأهداف هي توفير الأدوات اللازمة للشباب لتفعيل مشاركتهم في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتفعيل قنوات الاتصال مع الشباب لمعرفة آرائهم ومواقفهم حول القضايا المختلفة، وتعزيز المواطنة الفاعلة لدى الشباب وغرس القيم والممارسات المدنية فيهم.، وزيادة قدرة الشباب على المنافسة في سوق العمل من خلال تزويدهم بالمهارات والخبرات الموائمة واحتياجات ومتطلبات السوق.

ونفذت الهيئة خلال العام الماضي (١٨٤١)برنامجا ونشاطا، استفاد منها (١١٦٨٢٧) مستفيدا من جميع محافظات المملكة.

وهذه البرامج هي:التمكين المعرفي والرقمي، برنامج تمكين الشباب على المهارات الحياتية، برنامج تمكين وبناء القدرات في اللغات، برنامج فنون المناظرات (صوت الشباب الأردني)، برنامج شبابنا منتج (التمكين الاقتصادي- التشغيل الذاتي)، برنامج التوعية والتثقيف، برنامج لأجل الأردن نتطوع، برنامج التوعية القانونية.

وخلال العام الحالي عقدت الهيئة خلال جائحة كورونا حزمة من الأنشطة والفعاليات التي قامت بها أهمها حملة هيئة شباب كلنا الاردن عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي، منها بث رسائل توعية وتثقيف بخطر الوباء ونقل التصريحات الرسمية التي يتم توجيه المواطنين بها بالإضافة إلى نشر الإيجابية من خلال نصوص وصور وفيديوهات لرفع الروح المعنوية للمواطنين ناهيك عن دحض الإشاعة وتذكير بالعقوبات وتوزيع أرقام الطوارىء والهواتف المهمة للمواطنين بالإضافة إلى تغطية إعلامية حول أهم الأنشطة والفعاليات للهيئة على مستوى المملكة.

وأضاف الزواهرة أنه تم عقد عدة حملات تطوعية: أهمها مشاركة المواطنين من كبار السن وذوي الإعاقة أثناء تسوقهم في المحلات القريبة من أماكن سكناهم وتنفيذ حملات الالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية وأوامر الدفاع من تباعد المسافة وتعقيم الأيدي أثناء التسوق لشراء المواد الأساسية والخبز إطلاق حملة تجهيز وتوزيع طرود وحملة توزيع الادوية والمستلزمات الطبية وحملة استخدام الحلقات المتباعدة للمتسوقين وحملة الكراسي البلاستيكية لكبار السن وذوي الاعاقة وحملة تنظيم الاصطفاف أمام المحلات الرئيسية وحملة توزيع واستخدام أدوات السلامة العامة والتعقيم وحملة إرشادات عامة وخلق حالة من الإيجابية بين المواطنين.