عمان - بترا - عقدت مبادرة قصي، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد والتي يتم تنفيذها بالشراكة مع اللجنة الأولمبية الأردنية، أولى دورات التعليم المستمر لهذا العام عبر تقنية الاتصال المرئي، وذلك تماشياً مع تعليمات التباعد الاجتماعي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. وناقشت الدورة التي استمرت لمدّة يومين موضوع المسح الوظيفي للعضلات وأساليبه، قدمها عضو اللجنة العلمية لمبادرة قصي السيد هادي سماعنة، وشارك بها 22 معالجا رياضيا وتميزت بمشاركة إيجابية من المعالجين. وأكّد القائمون على المبادرة أن هذه الدورة تأتي ضمن منهج علمي معتمد لتأهيل المعالجين الرياضيين ورفع جاهزيتهم وجاهزيّة الطواقم الطبيّة الرياضيّة على صعيد تقديم الإسعافات الأولية السليمة للرياضيّين، داخل الملعب وخارجه، وفقاً لأفضل الممارسات الدولية في هذا المجال.

ويذكر أن مبادرة قصي، احدى مبادرات مؤسسة ولي العهد جاءت تخليداً لذكرى اللاعب قصي الخوالدة وتسعى إلى تحقيق انعكاس إيجابي على أداء الرياضيين الأردنيين وتعزيز فرصهم في إحراز المزيد من الإنجازات الرياضيّة للأردن محلياً وعربياً وعالمياً.