عمان - الرأي

ركز معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، في نشرته الصحية اليوم السبت، على معلومات مهمة تتعلق بسلامة الجهاز الهضمي والكلى.

وتقدم النشرة إرشادات للتغذية الصحية للجهاز الهضمي، وتفسيرا لبعض الأعراض والآلام في منطقة البطن، إضافة إلى نصائح خاصة بصحة الكلى وأهمية شرب الماء للمحافظة عليها سليمة.

ولسلامة الجهازك الهضمي ينصح بالتغذية السليمة المتوازنة التي تكثر فيها الخضروات والفواكه الغنية بالألياف، والإكثار من شرب الماء، وتناول وجبات صغيرة متعددة، إضافة إلى تجنب المواد الدهنية والمقالي والتوابل والبهارات.

كما وينصح بممارسة التمارين البدنية بعد تناول الطعام بساعتين إلى ثلاث، وتناول الطعام قبل ساعتين إلى ثلاث من النوم والمحافظة على الوزن.

- إن كان لديك آلام بطنية وصاحبها إسهال أو إقياء، فقد تكون مصاباً بالتهاب في الجهاز الهضمي أو بتسمم غذائي.

- إن كان الألم البطني يوجد في ناحية الكلية وينتشر نحو الأسفل والأمام، فقد تكون مصاباً بحصاة في الحالب أو الكلية وان ترافق بارتفاع في الحرارة قد يكون التهابا في الحويضة والكلية.

- إن كان الألم أسفل البطن مع أعراض بولية: حرقة في البول والحاجة للذهاب عدة مرات للتبول، فقد يكون التهاباً في المثانة.

- إن كان في الناحية اليمني أعلى البطن مع ألم ينتشر للكتف الأيمن، فقد تكون مصابا بالتهاب في المرارة أو حصوات المرارة.

- إن كان الألم في البطن مع إقياء وانتفاخ في البطن وإمساك وعدم خروج الغازات، عليك الاتصال فورا بالطوارئ فقد يكون انسداد أمعاء.

من طبيب الكلى: حافظ على الكلى بشرب كمية كافية من الماء يوميا

- يشكل الماء حوالي 60-70٪ من وزن جسمك، وكل جزء من جسمك يحتاجه ليعمل بشكل صحيح.

- يساعد الماء الكلى على إزالة الفضلات من الدم التي تخرج مع البول.

- يساعد الماء أيضًا في إبقاء الأوعية الدموية مفتوحة حتى يتمكن الدم من الانتقال بحرية إلى كليتيك، وإيصال العناصر الغذائية الأساسية إليها. ولكن إذا أصبت بالجفاف، فمن الصعب أن يعمل نظام التوصيل هذا.

- يمكن للجفاف الخفيف أن يجعلك تشعر بالتعب، وقد يضعف وظائف الجسم الطبيعية.

- يمكن أن يؤدي الجفاف الشديد إلى تلف الكلى، لذلك من المهم أن تشرب ما يكفي عند العمل أو التمرين بشدة، وخاصة في الطقس الدافئ والجاف.

- حافظ على صحة الكلى من خلال شرب الماء بحكمة، هذا يعني شرب الكمية المناسبة من الماء لك.

- من المفاهيم الخاطئة الشائعة أنه يجب على الجميع شرب ثمانية أكواب من الماء يوميًا، ولكن نظرًا لأن الجميع مختلفون، فستختلف احتياجات المياه اليومية حسب الشخص.

- يعتمد مقدار الماء الذي تحتاجه على الاختلافات في العمر والمناخ وكثافة التمرين، بالإضافة إلى اختلاف الكمية في حالات الحمل والرضاعة الطبيعية والمرض (كالإسهال أو القيء).