عمان - ريم الرواشدة

قال الرئيس التنفيذي لشركة مياه الاردن "مياهنا" غازي خليل، إن ارتفاعا في استهلاك المياه، رافقه الانقطاعات غير المبرمجة للتيار الكهربائي، أوصلا الطلب على المياه الى وضع غير مسبوق في مثل هذا الوقت من العام.

وتوقع في اتصال هاتفي للرأي، خلال وجوده في محافظة الزرقاء اليوم للوقوف على الوضع المائي فيه، أن تتحسن عملية التزويد المائي بعد قرار السماح للصهاريج والابار الخاصة بالعمل خلال فترة الحظر الشامل، خاصة وان انخفاضا ملموسا سيطرأ على درجات الحرارة هذا الاسبوع مما يقلل من كميات الطلب".

وبين ان ارتفاع الطلب على المياه يعود لعدة أسباب، اهمها وجود الناس اجباريا في منازلهم بفعل فرض حظر التجول، ومصادفة الاسبوع الاخير من شهر رمضان المبارك، مع درجات حرارة مرتفعة، إضافة لتغير النمط الاستهلاكي للمياه، حيث بات مستمرا ليلا و نهارا لكون الناس غيرت من نظامها الحياتي بالسهر ليلا، حيث كانت معظم عمليات التزويد تكون في ساعات اليل، التي يقل فيها النشاط و استهلاك المياه."

وأضاف، إن قرار أزمة خلية كورونا بالسماح للصهاريج والابار الخاصة بالعمل خلال فترة الحظر الشامل التي تنتهي مساء غد الاحد ممتاز، لتلبية الاحتياجات الاساسية والاضافية للمواطنين خلال عطلة عيد الفطر السعيد، وسيخفف كثيرا من الطلب على المياه، خاصة وان الصهاريج أحد الاليات المساعدة في توزيع المياه، لاولئك ممن لم يحصلوا على المياه من خلال برنامج توزيع المياه الاسبوعي.

ولفت الى أن نحو 70 الف مشترك في مياهنا، كانوا قد تم فصل المياه عنهم قبل ازمة كورونا لاسباب عديدة، و تم اعادة المياه إليهم، بتعليمات من وزير المياه و الري رائد ابو السعود، أثناء الازمة، تبلغ استهلاكاتهم للمياه يوميا بين 30- 35 الف متر مكعب، بات علينا الان تزويدهم بهذه الكميات، و قبل ذلك كانت تلك الكميات يتم تخصيصها لمناطق اخرى لتزويدها بكميات كافية.