عمان - غازي القصاص

ضمن فريق نادي حماده مُشاركته في بطولة الأندية العربية لكرة الطاولة للسيدات التي ستجري خلال الفترة 4-9 تشرين الثاني القادم في بيروت، كونه وصيف بطل الدوري النسوي للموسم الماضي.

ويضم الفريق الذي يدربه هارون الشلتوني اللاعبات: يارا الدميسي وسارة رائد وبتول خضر، ويسعى عبر مشاركته التي يسبقها معسكر داخلي إلى دخول أجواء المنافسة.

كما يُعتبر فريق حماده للرجال منافساً قوياً للأرثوذكسي على لقب دوري الموسم الحالي الذي يُنتظر إقامته خلال تشرين الثاني القادم، وزادت فرصه بالتتويج به مع انضمام لاعبي المنتخب الوطني زياد الدميسي وخالد خضر لصفوفه ليمثلانه إلى جانب سلامة محفوظ ومحمد العقيلي في الدوري القادم.

وجاء انضمام زياد وخالد للفريق قادميين من المفرق، بعد انتهاء العقد الموسمي لكل منهما، ليشكل ذلك تهديداً للارثوذكسي الساعي لاسترداد لقب الدوري بوجود زيد أبو يمن المصنف الأول محلياً وزملائه محمد بني سلامه القادم من المفرق، وايمن مكناي وشوقي ضياء وعبد الشماع وعمر العوفي.

بدوره قال امين السر ومُدير نشاط كرة الطاولة في النادي المعتز بالله حمادة: يُصوب النادي جهوده هذا الموسم للتتويج بلقب دوري الرجال، وبات بتشكيلته الجديدة يمتلك فرصة قوية لتحقيق ذلك، وبعد ان حصل في الموسم الماضي على المركز الثالث.

ولفت إلى أن مجلس إدارة النادي سيوفر كل متطلبات النجاح لفريقه بإقامة معسكر تدريبي داخلي للفريق قبل انطلاق الدوري الذي سيقام بقاعة قصر الرياضة بُمشاركة عشر فرق هي إلى جانبه كل من: الأرثوذكسي والمفرق ومدينة الحسين للشباب والطالبية ومؤتة والعقبة ومعدي علاوة على الصاعدين شباب بشرى وأقصى عمان.

وأشار المعتز بالله إلى أهمية تعدد البطولات لأندية الدرجة الأولى سنوياً، باعتبار ذلك يؤدي إلى زيادة مساحة التنافس التي تُسهم في تطوير فرقها، ومنها بطولة كأس الأردن، وبطولة النخبة للفرق الحاصلة على المراكز الأربعةالاولى في الدوري.

على صعيد آخر، ينتظر اتحاد كرة الطاولة السماح بعودة الانشطة الرياضية ليتمكن من دعوة لاعبي المنتخبات الوطنية لاستئناف التدريب وفق الإجراءات الصحية التي تشترطها لجنة الأوبئة، كون البطولة العربية لمنتخبات الفئات العمرية كافة التي يُنظمها خلال الفترة 13-20 آب القادم ما زالت قائمة، ولم يصدر لغاية الآن عن الاتحاد العربي ومقره الدوحة أي قرار بترحيل موعدها.