الرأي- وكالات

حُرم مدرب نادي أوغسبورغ الألماني لكرة القدم، هايكو هيرليخ، من حضور مباراة فريقه ضد فولفسبورغ المقررة السبت وذلك بسبب خرقه تعليمات الحجر الصحي بخروجه من مقر إقامته في الفندق إلى السوبرماركت لشراء معجون أسنان وكريم للبشرة.

فبعد شهرين من توقف البوندسليغا بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، كان من المقرر أن يبدأ المدير الفني البالغ من العمر 48 عاما مهامه التدريبية مع أوغسبورغ غدا السبت ضد فولفسبورغ، إلا أنه تعرض للعقوبة بسبب انتهاكه قواعد البروتوكول الصحي الصارم المفروض في البلاد.

وقال هايكو هيرليخ، اللاعب السابق في فريق بوروسيا دورتموند بين عامي 1995-2004: "بسبب هذا الخطأ، لن أقود الحصة التدريبية الجمعة ولن أكون مسؤولا عن الفريق خلال المباراة ضد فولفسبورغ يوم السبت".

وعيّن الدولي الألماني السابق، الذي أشرف على تدريب بعض الأندية وأبرزها باير ليفركوزن في موسم 2017-2018، مدربا لنادي أوغسبورغ في 10 مارس الماضي حتى عام 2022 بدلا من مارتن شميت الذي أقيل من منصبه بسبب نتائج الفريق السيئة.

وكانت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم أعلنت، في بيان في وقت سابق، أن الموسم الكروي في البلاد سيستأنف يوم السبت 16 مايو المقبل، حيث ستعود منافسات "البوندسليغا"، بعد توقف لأكثر من شهرين.

وستنطلق الجولة 26 من "البوندسليغا" غدا السبت، بتسع مواجهات، أبرزها "ديربي" بوروسيا دورتموند وشالكة، ورحلة بايرن ميونيخ إلى يونيون برلين.