الكرك - بترا

تشهد الاسواق والمحلات التجارية والمولات في مختلف مناطق محافظة الكرك حركة تجارية اعتيادية وتراجعا في بعض الاسعار مع دخول شهر رمضان المبارك اسبوعه الثالث.

وقال تجار لوكالة الانباء الاردنية (بترا) إن عمليات التسوق والتزاحم التي شهدتها الاسواق بداية الشهر الفضيل بدأت بالتراجع بشكل كبير في غالبية القطاعات التجارية، لافتين الى استقرار الاسعار لغالبية المواد التموينية والخضار والفواكه.

واشاروا الى ان تخفيف عمليات الغلق لحركة المواطنين وعودة المنشآت للعمل والدوائر الحكومية اسهم بحرية الحركة والتسوق ما انعكس على تخفيف التهافت وشجع عمليات التنافس والعروض التجارية. وعبر مواطنون عن ارتياحهم لعمليات التسوق وتوفر غالبية مستلزمات رمضان ولاسيما بأسواق المؤسستين المدنية والعسكرية وبأسعار مناسبة، اضافة الى وفرة المعروض بالأسواق.

من جانبه، قال مدير الصناعة والتجارة محمد الصعوب ان الجولات الرقابية والتفتيشية الدورية على الاسواق وتسجيل العديد من المخالفات والتنبيهات والانذارات كان له اثر كبير بالتزام الجميع بالسقوف السعرية المحددة وعدم تجاوزها، اضافة الى توفر فائض كبير من المواد التموينية الاساسية ما اسهم باستقرار الاسعار.

بدوره، اوضح رئيس غرفة تجارة الكرك ممدوح القرالة ان رفع الحظر عن حركة المواطنين والمركبات وفتح المحال التجارية وعودة الحياة لشبه طبيعتها شجع المولات والمحلات التجارية لتقديم عروض تجارية رمضانية، اضافة الى توفر جميع المواد الغذائية بالأسواق، مؤكدا التزام التجار بالتعليمات والارشادات الصحية لمكافحة وباء كورونا.