تعلن شركة "حكمة فارماسيوتيكلز بي. إل. سي."، مجموعة الشركات الدوائية متعددة الجنسيات، عن آخر مستجدات أدائها التجاري منذ بداية العام، وذلك قبيل اجتماعها العام السنوي الذي سيعقد يوم الخميس الموافق 30 نيسان 2020. كذلك، تقدم "الحكمة" شرحاً حول آخر الإجراءات التي تتخذها من أجل توفير الأدوية للمرضى الذين هم في أمس الحاجة إليها خلال فترة انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).

قال سيجي أولافسون، الرئيس التنفيذي لـ "الحكمة": "بينما يؤثر وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) على حياة الملايين من الأفراد والمجتمعات حول العالم، تكمن أولويتنا في الحفاظ على صحة وسلامة موظفينا والملايين من المرضى ضمن الأسواق التي تعتمد على أدويتنا".

وأضاف: "كشركة، نوظف محفظة منتجاتنا الواسعة والمتنوعة، إلى جانب مرافق التصنيع المرنة وعالية الجودة، للاستجابة لاحتياجات مزودي خدمات الرعاية الصحية ومرضاهم. نولي اهتماماً بإنتاج وتوصيل الأدوية الأكثر طلباً، مع ضمان قدرتنا على مواصلة توفير مجموعة واسعة من الأدوية المهمة الأخرى. لقد عملنا بشكل استباقي على إدارة مخزوننا ومستويات التخزين، كما عملنا عن كثب مع شبكات موردينا. أنا فخور بشكل خاص بالتزام موظفينا خلال هذه الأوقات غير المسبوقة، الأمر الذي مكننا من مواصلة تقديم أدوية عالية الجودة لمن هم في أمس الحاجة إليها. سجلت "الحكمة" بدايةً جيدة هذا العام، رغم تحديات السوق التي تزايدت بفعل تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) عالمياً. هذا وضع معقد، ونقوم بمراقبته باستمرار، لكننا على ثقة بتوقعات المجموعة المستقبلية، كما أننا سعداء بتكرار توقعاتنا لعام 2020 كاملاً".

أدوية المحاقين

يقدم قطاع أدوية المحاقين أداءً جيداً. ففي الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا نشهد ارتفاعاً في حجم الطلب على مختلف منتجات محفظتنا، ويعود ذلك بشكل جزئي إلى تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). كذلك، فإن قطاع أدوية المحاقين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يشهد حجم طلب قوياً، وخاصة فيما يتعلق بمحفظة منتجات البدائل الحيوية.

وتشمل محفظة أدوية المحاقين الخاصة بـ "الحكمة" عدة منتجات من الأكثر احتياجاً في المستشفيات خلال فترة هذا الوباء، بما في ذلك منتجات التخدير، والمسكنات، والمهدئات، وعوامل الحجب العصبية العضلية، ومضادات العدوى. وتعمل فرقنا التجارية والتشغيلية عن كثب مع عملائنا والوكالات الحكومية لضمان قدرتنا على الحفاظ على إمدادات ثابتة من هذه المنتجات، كما أننا نوظف المرونة التي تتحلى بها مرافقنا التصنيعية العالمية، وقد نجحنا في تعزيز إنتاجيتنا لتلبية الطلب المتزايد.

ونحن سعداء بالإعلان عن حصولنا على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لأول منتج من مصنعنا الجديد في البرتغال، المجهز بأعلى معايير السلامة الحيوية والحماية، والذي يمكن البدء بتزويد السوق الأمريكي به مباشرةً. ونحن على المسار الصحيح من حيث إطلاق المنتجات الجديدة ونقوم باستثمارات مهمة في منتجاتنا قيد التنفيذ.

بناءً على الأداء الذي تحقق من بداية العام وحتى اليوم، سنكرر التوقعات فيما يتعلق بنمو عائدات قطاع أدوية المحاقين إلى الأرقام الأحادية المتوسطة للعام 2020، مدفوعاً بالطلب على مجموعة منتجاتنا الواسعة في جميع أسواقنا وإطلاق المنتجات الجديدة. كذلك، ما زلنا نتوقع أن يتراوح هامش التشغيل الأساسي بين 35% إلى 37%. وفي حين أننا سعداء بأدائنا هذا العام حتى الآن، إلا أن توقعاتنا تأخذ بعين الاعتبار عدم الاستقرار في بيئة التشغيل والناتجة عن أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

قطاع الأدوية الجنيسة

شهد قطاع الأدوية الجنيسة لدينا بداية جيدة لهذا العام بناءً على الأداء القوي الذي حققه هذا القطاع في عام 2019. وشهدنا أيضاً طلباً جيداً عبر محفظتنا، خاصةً فيما يتعلق بمنتجات البخاخات الأنفية، إلى جانب مساهمة أفضل من المتوقع من المنتجات الجديدة، بما في ذلك الإطلاق الأول الجنيس في السوق لمنتج everolimus (إصدار جنيس من Zortress®)، كما شهدنا أيضاً طلباً إضافياً يتعلق بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقد حققنا في "الحكمة" تقدماً جيداً في تعزيز المنتجات قيد التنفيذ الخاضعة لعمليات البحث والتطوير منذ بداية العام. وفي نهاية شهر آذار، نجحنا في إبطال مطالبات مزعومة لانتهاك ست براءات اختراع أمريكية حسبما أكدته شركة Amarin لكبسولات Vascepa الخاصة بها، وتابعنا العمل لجلب هذا المنتج إلى الأسواق. وإلى جانب ذلك، واصلنا في "الحكمة" تعزيز محفظتنا الخاصة بالبخاخات الأنفية، مستفيدين بذلك من القدرات التقنية القوية المتوفرة في منشأتنا في كولومبس لتعزيز الطلب على منتج بخاخ الأنف الخاص بنا naloxone. ونواصل توقعاتنا بإطلاق النسخة الجنيسة من منتج Advair Diskus® خلال النصف الثاني من العام الحالي.

الأدوية ذات العلامة التجارية المسجلة

ويحقق قطاع الأدوية ذات العلامة التجارية المسجلة لدينا أداء جيداً كذلك؛ فقد شهدنا طلباً جيداً عبر معظم أسواقنا، ولا سيما في كبرى أسواقنا في مصر والمملكة العربية السعودية إلى جانب الجزائر، حيث سجّلت انتعاشاً مما يعكس بيئة سوق أكثر صحة. وشهدنا أيضاً زيادة في الطلب على الأدوية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في بعض أسواقنا.

وفي الوقت الذي أثّر الوباء فيه على أنشطتنا الترويجية، فقد استجابت فرق عملنا للتحديات التي تفرضها قيود التباعد بصورة سريعة، ووجدت طرقاً جديدة للوصول إلى مقدمي الرعاية الصحية في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك التواصل مع الأطباء عبر الإنترنت، واستضافة المؤتمرات المرئية عن بُعد عبر الإنترنت. وواجهت بعض مرافق التصنيع الخاصة بنا في مختلف أنحاء المنطقة تحديات طفيفة، لكن فرَق عملنا تمكنت من إدارة الأمر بشكل جيد، ليعود الإنتاج عبر مرافقنا إلى طبيعته.

لازلنا نثق بتوقعاتنا التي وضعناها لقطاع الأدوية ذات العلامة التجارية المسجلة، ومن المتوقع نمو عائدات هذا القطاع إلى الأرقام الأحادية المتوسطة بالعملة الثابتة في عام 2020 كاملاً.

ويذكر أننا سنعلن عن نتائجنا المالية للنصف الأول من العام الحالي والمنتهي في 30 حزيران 2020 في 7 آب 2020.