وفرت شركة "طلبات"، أكبر منصة لطلب الطعام عبر الإنترنت في المنطقة، أسطول مركباتها لتوصيل الآلاف من المستلزمات الطبية من العيادات للمرضى الذين لا يستطيعون الوصول إليها، مع التزامها بجميع معايير السلامة والتدابير الاحترازية اللازمة.

وإلى جانب ذلك، قدمت الشركة تبرعًا ماليًا لوزارة الصحة الأردنية دعمًا لجهودها الكبيرة في مكافحة فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد – 19).

ومن جانب آخر، تواصل شركة "طلبات" مساهمتها في تمكين عمل الخير في المملكة من خلال مبادرتها المشتركة مع مؤسسة "تكية أم علي"، والتي يمكن لجميع المواطنين من خلالها التبرع بالعديد من الطرود الغذائية للأسر المحتاجة لتوفير احتياجاتها الأساسية من المواد الغذائية عبر تطبيق وموقع "طلبات"، وهو ما سيسهم بصورة كبيرة في إيصال تبرعات المحسنين إلى مستحقيها، وتحديدًا في شهر رمضان المبارك.

وبهذا الصدد، قالت هلا سراج، المدير العام لشركة "طلبات الأردن": "في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها الأردن والعالم أجمع، لا بد من تظافر جميع الجهود في القطاعين العام والخاص لمواجهة هذا الوباء. ويأتي هذا الدعم تعزيزًا لتعاوننا الوثيق والراسخ مع الحكومة الأردنية، وتأكيدًا على التزامنا بخدمة المجتمعات المحلية، بوصفنا شركة تركز بالدرجة الأولى على سلامة عملائها وموظفيها وسائقيها، كما تحرص على استمرارية أعمال شركائها، مع ضمان مواكبة التغيرات الحالية التي قد تغيّر طبيعة الأعمال بعد انتهاء هذه الأزمة".

وتواصل "طلبات" تقديم خدمات توصيل المواد الغذائية والمستلزمات الرئيسية للمواطنين في منازلهم عبر أسطولها المنتشر في عدة محافظات في الأردن ضمن أعلى معايير السلامة والأمان، وذلك خلال الفترة المسموح التنقل بها في ظل الاستمرار بحظر التجول لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

يمكن للعملاء تحميل تطبيق "طلبات" على الأجهزة العاملة بنظام "iOS" من متجر تطبيقات "آبل"، وعلى الأجهزة العاملة بنظام "أندرويد" من متجر "جوجل بلاي".