عمان - بترا

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي انه وتنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بالعمل على بلورة خطة شاملة وعادلة ومدروسة لضمان العودة السالمة لابنائنا الطلبة في الخارج فقد عملت الحكومة وبالتعاون مع الجهات المعنية على مدى الايام الماضية للخروج بآلية تضمن عودة متدرجة آمنة لطلبتنا تنسجم مع الاجراءات الوقائية المتبعة.

كما أكد الصفدي خلال إيجاز صحفي في المركز الوطني للأمن وادارة الازمات مساء اليوم الجمعة ان القاعدة التي انطلقت الحكومة منها للعمل على هذه الآلية هي الأولوية التي حددها جلالة الملك وهي حماية صحة مواطنينا داخل وخارج المملكة، لافتا الى ان المحددات الاساسية لهذه الخطة هي القدرة على ضمان صحة وسلامة الطلبة الذين سيتم نقلهم وبشكل ينسجم مع الاجراءات الوقائية الصحية المتبعة في المملكة.

وأعلن الصفدي عن إطلاق منصة الكترونية تتيح للطلبة الراغبين بالعودة التسجيل بها وهي safelyhome.gov.jo (عودةامنة.الاردن) وسيتم منح الطلبة فرصة لمدة 3 الى 4 ايام للتسجيل، لتبدأ بعدها عملية الفرز ضمن اولويات، ويتم بعدها الاعلان عن رحلات من اجل نقلهم الى ارض الوطن.

وبين وزير الخارجية وشؤون المغتربين أنه استنادا للارشادات التي زودتنا بها وزارة الصحة والجهات الصحية، وفي ضوء أعداد الأردنيين الكبيرة في الخارج، فان كل من يستطيع البقاء حيثما يتواجد حاليا يكون قد خدم نفسه ووطنه وجنب نفسه واهله خطورة التعرض للاصابة لا سمح الله .

وأشار بهذا الصدد الى وجود مخاطر في التنقل من مكان الاقامة الى المطار، ومخاطر في الانتقال بالطائرة الى ارض الوطن، وبعد ذلك الانتقال من المطار الى مكان الحجر، مضيفا "بناء على الارشادات الصحية، فان نصيحتنا الى اهلنا جميعا ان كل من يستطيع ان يبقى حيث هو في هذه المرحلة الحالية على الاقل، هو ضمان لصحته وصحة وسلامة اهله".

وشدد الصفدي على اننا سنعمل بكل إمكانياتنا لتأمين عودة آمنة وسالمة ومتدرجة لكل من يرغب بالعودة، لافتاً إلى وجود نحو 35 ألف طالب أردني يدرسون خارج المملكة.

وبين أنه سيتم إعطاء الأولوية بداية للطلبة الإناث عند البدء بعملية الفرز، ومن ثم الطلبة الخريجين وطلبة السنة الاولى وبعدها بقية الطلبة. كما سيتم إعطاء اولوية لطلبة المدارس حيث تشير الارقام المتاحة الى وجود ما يزيد عن 1500 على مقاعد الدراسة دون مرافقة من ذويهم، مثلما سيتم اعطاء أولوية لمن تقطعت بهم السبل من الذين كانوا في زيارات قصيرة او مبتعثين أو مرضى يتلقون العلاج في الخارج.

وحول آلية العمل، لفت الصفدي إلى أنه وبعد عملية التسجيل من قبل الراغبين بالعودة ستبدأ عملية الفرز حسب الأولويات، ومن ثم سيتم إرسال رمز لكل من تنطبق عليه الاولوية للعودة، ليستخدم الرمز في حجز تذكرة للعودة الى ارض الوطن على نفقته الخاصة عبر مواقع مخصصة سيعلن عنها، مؤكداً أن الأولوية في تسيير الرحلات ستكون للدول التي تشهد أوضاعاً صحية صعبة والتي يتواجد بها أعداد كبيرة من الطلبة الأردنيين.

وأكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أن كل من سيعود للوطن سيخضع للإجراءات الوقائية حيث ستكون هناك أماكن حجر إلزامي في فنادق وأماكن حجر عامة في منطقة البحر الميت، وسيكون عليهم تغطية تكلفة الاقامة فيها، بحسب طبيعة الحجر الذي سيتم اختياره، لافتاً إلى أنه تم الحصول على اسعار تفضيلية جدا وفي حدها الادنى.

وأعلن الصفدي أن الحكومة ستقوم بتغطية تكاليف الإقامة في اماكن الحجر العامة لكل من يثبت عدم مقدرته على الدفع.

ولفت ايضا الى وجود محددات خارجية لعملية العودة، تتعلق بفتح المطارات في الخارج وعودتها للعمل، وتوفر القدرة على النقل الآمن للطلاب الأردنيين من اماكن اقامتهم للمطار.

وختم الصفدي ايجازه الصحفي بالتأكيد على أنه ستتم مراجعة هذه التجربة الأولى "بشكل متواصل حتى نستطيع أن نرتقي إلى المهمة التي كلفنا بها جلالة الملك وهي تقديم الأفضل لأبنائنا في الخارج ".

يشار إلى أن منصة safelyhome.gov.jo (عودةامنة.الاردن) قد بدأت باستقبال الطلبات، وعلى الراغبين بالعودة، التسجيل في المنصة وملء البيانات في ثمانية أقسام أساسية هي المعلومات الشخصية، ومعلومات الاتصال، وبيانات السفر وتحميل الوثائق ومعلومات المرافقين ومعلومات تتعلق بفحص كورونا والحجر الصحي.

وفيما يتعلق بقسم الحجر الصحي، سيختار مُقدم الطلب بين نوعي حجر تكون كلفته على نفقته، الغرف الفندقية بتكلفة 70 ديناراً لليوم أو أماكن الحجر العام بتكلفة 15 ديناراً لليوم، والتي ستكون لمدة أقصاها 17 يوماً، وستغطي الحكومة كلفة من تثبت عدم قدرته على تغطية كلفة الحجر العام.

وتنتهي عملية تقديم الطلب بقسم الإقرار بالموافقة، والتي تتضمن أن قرار العودة للمملكة الأردنية الهاشمية قرار شخصي اتخذه مقدم الطلب بملء رغبته وإرادته، ويتحمل المسؤولية الكاملة عن أي تبعات تترتب على قراره بالعودة مهما كان نوعها، ويقر أن جميع المعلومات التي قدمها صحيحية ودقيقة.

كما سيُقر مقدم الطلب أن أسس القبول المعمول بها في التشريعات الناظمة للتعليم العالي الأردني لن تمنح مقدم الطلب الحق بأي استثناء لمتابعة دراسته في الجامعات الأردنية الرسمية بالفصل الأكاديمي الحالي أو ما يليه من فصول أكاديمية، والتزام عدم المطالبة بأي استثناء مستقبلاً.

ويشمل قسم الإقرار التعهد بالخضوع للفحص الطبي وأي إجراءات أو تدابير طبية تعتمدها وزارة الصحة، والالتزام بإجراءات الحجر التي تعتمدها وزارة الصحة في أماكن الحجر التي يتم تحديدها، دون قيد أو شرط.

وبعد استكمال عملية التسجيل بنجاح، سيتم التعامل مع الطلبات وفق أولويات مرتبطة بالمعايير الصحية والإجراءات الوقائية، وبما ينسجم مع إمكانية تسيير رحلات الطيران للدول التي يتواجد الأشخاص فيها وسعة الطائرات وتوافر أماكن الحجر الصحي.

وسيتم الإعلان عن الرحلات والأولويات خلال الأيام القادمة، وسيتم إعلام مسجلي طلبات العودة ممن تنطبق عليهم أولويات العودة عبر البريد الإلكتروني، وإرسال رمز لهم يستخدم لحجز الرحلات، كما سيتم الإعلان عن مواعيد الرحلات قبل أسبوع من موعد الرحلة، وستكون عملية العودة متدرجة على مراحل، ويدفع العائد ثمن التذكرة وكلفة الحجز حسب تسعيرة الحجر الواردة أعلاه.