كتب: حسين دعسة

..عندما تصل إلى اتجاهات الخرائط، تعيش لحظة الديار الأردنية، وانت تتحرك من عمان،إلى أي مكان، كأنه في ذات الوقت زمانك.

مع مسار الخير، قلوب الناس ورزق اياديه الحلال، تمتد بك اعطاف الطرق، تغيب وسط أمان القرى، ديارها، طينها، براكياتها واحزانها،

تراها، ها هي المخيبة، وتلك حدود مدارات معبر الشيخ حسين، لتعيش اللحظة ولا تحس بالعزلة او هوس فيروس كورونا والعدوى والانتشار.

والمخيبة شاهد عيان، ناس تتجلى لغة الفقر والجوع، يتحسسون الفائقة، صابرون على حد الوطن، حراس جبهته على تعب الحاجة.

ليس عمان أزمة كورونا، أو غياب عن عشرات القرى التي تحتاج النظر إليها، فيها المرض العام، وليس فيها أي جائحة غريبة، هي تئن من جوع ونحن أهل الإيلاف.

.. مسار الخير المبادرة، تصل تلك الحدود الصابرة، يقضي ساعات وسط الألم ، والصبر.. والوصايا، ان لا تنسونا بعد جائحة فيروس كورونا.

huss2d@yahoo.com