الرأي - رصد

تجاوزت أعداد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) حول العالم، 100 ألف حالة وفاة، وفقًا لجامعة جونزر هوبكنز الأمريكية، مساء الجمعة.

وانخفضت، الجمعة، معدلات الإصابة والوفيات بفيروس (كوفيد 19)، بشكل نسبي في كل من إسبانيا وإيطاليا، وفقًا لما أعلنته بيانات السلطات المحلية.

وتتصدر الولايات المتحدة الأمريكية، وفق موقع (سي أن أن) قائمة دول العالم الأكثر إصابة بفيروس كورونا، حيث سجلت 473 ألفًا و93 حالة إصابة، مساء الجمعة، فيما بلغت أعداد الوفيات في كافة الولايات الأمريكية 17 ألفًا و925 وفاة.

وبحسب جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، فإن عدد حالات الإصابة بالفيروس في ولاية نيويورك الأمريكية، تجاوز، أعداد الإصابات في أي دولة أخرى حول العالم، حيث تخطت أعداد الإصابات في الولاية نظيرتها في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا والصين.

وسجلت بريطانيا، أعلى معدلات الوفاة اليومية نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بمقدار 980 وفاة، خلال الـ24 ساعة الماضية، وفقًا لما أعلنه وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، الجمعة.

وأضاف وزير الصحة البريطاني، الجمعة، أن إجمالي أعداد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في المملكة المتحدة ارتفع ليصل إلى 8958 حالة وفاة، مشيرًا إلى أن 19 ألفًا و304 حالات إصابة، تتلقى العلاج في المستشفيات البريطانية.

من جانبه، قال جوناثان فان تام، نائب كبير المسؤولين الطبيين في انجلترا، في المؤتمر الصحفي اليومي لرئاسة الوزراء في المملكة المتحدة، الجمعة، إن منحنى الإصابة بفيروس كورونا المستجد في طريقه إلى الانخفاض، لكنه شدد على ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي للحد من انتشار المرض.

وأوضح فان تام، "هذا لم ينته بعد، يجب أن نستمر في الدفع كأمة للحفاظ على البعد الاجتماعي. علينا أن نتحمل الألم الآن لتحقيق مكاسب في الأسابيع القليلة المقبلة".