عمان - بترا - غاده حماد

وفر قطاع الاتصالات العديد من الوسائل التكنولوجية في ظل الاجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وعملت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة بالتعاون مع هيئة تنظيم قطاع الاتصالات وشركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على دعم الجهود الاحترازية التي تبذلها الحكومة في الظروف الراهنة، من خلال إيجاد حلول لقطاعات هامة وحيوية مثل التعليم والصحة، بهدف توفير وإنجاز منصات الكترونية تسهم في إدامة واستمرار العمل عن بعد، ومواصلة تقديم الخدمات للمواطنين حيث أطلقت العديد من المبادرات لتمكين قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في هذا المجال.

ومن هذه المبادرات في قطاع التعليم، قامت شركة وموقع موضوع بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم على توفير منصة متطورة لتمكين التعليم عن بُعد لطلبة المدارس في المملكة، من خلال توفير الدروس والحصص الدراسية لجميع الصفوف على الموقع الالكتروني www.darsak.gov.jo في أسرع وقت ممكن حيث عملت بالتعاون مع عدد من مُعلمي وزارة التربية والتعليم على تصوير دروس وحصص صفية لعدة مناهج تعليمية لطلبة المدارس بهدف توفير المحتوى الكترونيا ،وأتاحت شركات الاتصالات التصفح المجاني عبر شبكاتها لمنصة التعلّم الإلكتروني في الساعات المحددة على الموقع الالكتروني (درسك) .

وفي خطوة لتشجيع الناس على البقاء في المنزل قامت الوزارة بإطلاق منصة "مونة" الإلكترونية لخدمات التوصيل إلى المنازل (www.mouneh.jo) وهي دليل للشركات و التطبيقات المُرخصة و المُزودة لخدمات توصيل السلع إلى المنازل في جميع محافظات المملكة، حيث منحت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات التصاريح اللازمة لشركات التوصيل للقيام بهذه المهمة .

وفي المجال الصحي أطلقت وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، موقعاً إلكترونياً توعوياً خاصاً لمعرفة آخر المستجدات والمعلومات الموثوقة المتعلقة بفيروس كورونا https://corona.moh.gov.jo/ar، وكانت الوزارة أطلقت خدمة "اسأل عن الكورونا" من خلال الاتصال على الرقم المجاني 111 لتلقي استفسارات المواطنين عن الفيروس والإجابة عليها، كما وفرت أرقام الخط الساخن للتواصل مع المواطنين على مدار 24 ساعة،اضافة لاطلاق منصة إلكترونية مخصصة لخدمة طلب الأدوية الشهرية للمريض من المنشأة الصحية التي يراجعها. ‏ وعملت الوزارة على تنفيذ حملات توعوية أمنية للجمهور والتحذير من انتشار رسائل الكترونية ورسائل احتيال وإرشادات للحفاظ على أمن المعلومات وسلامة البيانات خلال العمل عن بعد وتوجيهات لاستخدام بعض تطبيقات وإرشادات لسلامة الخصوصية على منصات/ مواقع التواصل الاجتماعي وإرشادات توجيهية عند القيام بعملية الشـراء الإلكتروني عبر مواقع التجارة الإلكترونية.

كما عملت على تمكين الموظفين من العمل عن بعد وقامت ضمن إطار جهود هيئة تنظيم الاتصالات في دعم الجهات الحكومية والخاصة في الدولة وتمكينها من العمل عن بعد، من خلال توفير مجموعة من الخدمات لتمكين العمل عن بعد بما في ذلك التعاون الافتراضي وأدوات الاجتماعات عبر اتصال الفيديو والخدمات السحابية.

وعملت الوزارة بالتنسيق مع المؤسسات المعنية من خلال استخدام التكنولوجيا على إدارة عملية إصدار التصاريح لبعض القطاعات الحيوية والاشخاص المصرح لهم لغايات التنقل خلال تطبيق حظر التجول وتم تزويد الامن العام والقوات المسلحة على حواجز الغلق بأجهزة لمسح "كود الاستجابة السريع" الموجود على التصريح بحيث تظهر اسم وصورة حامل التصريح وجميع المعلومات الخاصة به والتوثق منها.

ولتجنب استخدام النقد الورقي فقد تم تفعيل المحافظ الالكترونية بشكل أكبر للتمكن من إيداع الرواتب للموظفين وشراء السلع الأساسية . ولتسهيل تجربة التعلم عن بُعد والعمل عن بُعد، وبسبب التغييرات الكبيرة في الطلب على خدمات الاتصالات وتدفقات حركة الاتصالات المعتادة ، منحت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات ترددات مجانية لشركات الاتصالات لزيادة سعاتها، وكان له أثر واضح في تمكين الشركات من توفير خدمات أكثر جودة خلال أوقات الذروة للمواطنين وحثت الهيئة مزودي الخدمة على تعزيز سعة شبكاتهم، حيث قامت جميع شركات الاتصالات بإضافة حزم إنترنت مجانية للمساهمة في نجاح التعلم والعمل عن بعد.

يشار الى ان شبكات الاتصالات الثلاث (زين،أورنج،أمنية) واكبت الأحداث بشكل يومي وجودت خدماتها وأضافت ميزات جديدة في هذه الفتره التي شهدت ضغطا كبيرا على شبكاتها .