عمان-بترا

أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اليوم أن قرار قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين هو خطوة هامة في تهيئة الظروف المواتية لعقد الإجتماع الذي دعا له المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين للوصول إلى اتفاق وقف إطلاق نار شامل ودائم.

وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي إن هذا القرار الحكيم يعكس حرص التحالف الموصول بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة التوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية، وإحلال الأمن والسلام في اليمن الشقيق، وتجنيب اليمنيين مزيداً من المعاناة الإنسانية والإقتصادية.

وأشار الصفدي إلى أهمية الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية الشقيقة في تلبية الإحتياجات الإنسانية للشعب اليمني الشقيق، وإعلانها المساهمة بمبلغ 500

مليون دولار لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة لليمن في عام 2020، و 25 مليون دولار إضافية لمكافحة انتشار جائحة كورونا.

وجدد الصفدي التأكيد على موقف المملكة المؤكد على ضرورة بذل كل جهد ممكن للتوصل لحل سياسي للأزمة في اليمن وفق المرجعيات المعتمدة.