عمان - يزيد كنعان 

أوضح تقرير متابعة مستشفى عمان الجراحي الصادر عن لجنة الأوبئة في وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، أن أحد المصابين بفيروس كورونا يعمل في البنك المركزي.

إلا أنه وبعد تحري ومتابعة الأجهزة المختصة تبين بشكل قاطع أن المعني ليس على كادر البنك، وأنه قدم استقالته بتاريخ 10/3، أي قبل نحو شهر من الآن.

وبين التقرير أن الدكتور (..) خالط ممرضين اثنين اثناء وجوده بالمستشفى رفقة ابنة اخته التي أجري لها عملية جراحية لاستئصال الزائدة.

وجاء في التقرير أنه يوجد أربع ممرضات يعملن في المستشفى من سكان الكرك، وجرى إرسال عينات لهن وبانتظار نتائج الفحوصات.

وكان وزير الصحة الدكتور سعد جابر وجه كتابا إلى مدير مستشفى عمان الجراحي تضمن عددا من القرارات:

- عدم استقبال أو إدخال أي حالات جديدة للمستشفى.

- وضع جميع العاملين في المستشفى تحت الحجر الصحي داخل المستشفى ومنازل العاملين.

- متابعة قوائم المخالطين من الكوادر العاملة في المستشفى وإجراء الكشف عن فيروس كورونا بعد أسبوع من آخر مخالطة وبعد انتهاء فترة الحضانة وهي 14 يوما وقبل مباشرة العمل.

- العمل على معاملة المرضى الموجودين حاليا في المستشفى على أنهم مخالطون وإجراء فحص لهم للكشف عن الفيروس.

- العمل على تطبيق التعليمات الخاصة بوحدات غسيل الكلى الصادرة عن وزارة الصحة / مديرية الأمراض السارية.

- العمل على تبليغ مديرية الأمراض السارية عن أي مستجدات.