دير علا - بترا

أكد رئيس اتحاد المزارعين عدنان الخدام أن تأجيل دفعات اقساط مؤسسة الاقراض الزراعي وإعادة فتح سوق العارضة المركزي للخضار امام منتجات مزارعي وادي الاردن كان دافعا لبذل مزيد الجهود لإنتاج مستلزمات السوق من الخضار.

وقال الخدام في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) مساء اليوم الثلاثاء، إن المزارعين بوادي الاردن واجهوا فترة عصيبة نظرا للتكلفة الكبيرة التي ترتبت عليهم لقاء إيصال منتوجاتهم للسوق المركزي بعمان نتيجة بعد المسافة وتشديد الإجراءات، لافتا إلى أن الكثير من المزارعين لم يكن بحوزتهم تصاريح تخولهم نقل خضارهم خارج وادي الاردن.

وبين الخدام أن مرونة القرارات الحكومية في اتخاذ القرارات التي تخص جميع القطاعات وبالأخص القطاع الزراعي وتأجيل اقساط المزارعين لمؤسسة الإقراض الزراعي ستسهم وعلى نحو كبير في تسيير عجلة الانتاج واعطاء فرصة تمكنّهم من توفير مصاريف مزارعهم ومستلزماتها ودفع أجور العمال، مشيرا الى أن قرارات الحكومة ازاحت عن كاهل الاتحاد الكثير من الضغوطات بالفترة الحالية، لا سيما وأنه مظلة المزارعين بوادي الاردن.

وأضاف، ان ارتفاع درجات الحرارة في الأغوار ساهم كثيرا بسرعة نضوج الكثير من أنواع الخضراوات ما أدى الى تكدسها، مشيرا الى أن بقاءها بضع ساعات في درجات حرارة عالية سيؤدي الى تلفها ويكبد المزارع خسائر إضافية.

وثمن الخدام قرار وزارة الإدارة المحلية وبلدية معدي الجديدة بإعادة فتح سوق العارضة المركزي للأثر الكبير الذي سينعكس على مزارعي وادي الأردن.