العقبة-رياض القطامين

تفقد وزير النقل خالد وليد سيف بجولة الهيئة البحرية الأردنية في محافظة العقبة للاطلاع على كافة الإجراءات التي اتخذت من قبل الهيئة للوقاية من جائحة كورونا لكافة العاملين في قطاع النقل البحري في المملكة.

وشدد سيف على وجوب تطبيق وتنفيذ كافة الإجراءات والارشادات للحفاظ على سلامة وكفاءة العمل البحري في منظومة موانئ العقبة استجابة للمتطلبات الوطنية والتزاماً بقانون الدفاع الوطني ومن جهة أخرى استجابة للتوجهات الدولية وتعميم المنظمة البحرية الدولية (Circular Letter No.4204/Add.3) والصادر بتاريخ 2 آذار 2020، يذكر ان الهيئة البحرية الأردنية قامت برفع حالة التأهب باعتماد وفرض كافة الإجراءات الاحترازية مع بداية الازمة العالمية لمكافحة جائحة فايروس كورونا.

بدوره قدم مدير الهيئة البحرية الأردنية محمد سلمان شرحاً لكافة الإجراءات التي فرضت على الشركات التي تزاول الأنشطة في القطاع البحري ومشغلي الأرصفة؛ والإرشادات التي قامت بها الهيئة البحرية الأردنية على موظفيها؛ وللبحارة ومشغلي السفن التي ترفع العلم الأردني والأخرى التي تؤم ميناء العقبة لعام 2020.

واطلع سيف على المراحل النهائية لعملية التفريغ والتنشيف لرصيد الشاحنات المتبقي ما بين الطرفين الشقيقين الأردني والمصري على إثر اغلاق ميناء نويبع.

كما وأجرى سيف خلال الزيارة لقاء مطول مع ادارة شركة الجسر العربي للملاحة حضره مدير عام الشركة اللواء جمال إبراهيم ونائب المدير العام للشؤون الفنية والتجارية عدنان عبادلة ونائب المدير العام للشؤون الإدارية والمالية الكابتن كاظم هاشم حيث تم نقاش جميع الخطط والسيناريوهات المختلفة لديمومة عملية الشحن خلال الازمة الاستثنائية الراهنة.

وأكد سيف مُطمئِناً أن المنظومة اللوجستية المتعلقة بالشحن البري والبحري بالمشاركة مع منظومة الموانئ في المملكة تسير حسب الخطط استناداً للمقاييس والمواصفات الصحية التي تضمن توفُّر وسلامة نقل البضائع والمواد الغذائية الأساسية والدوائية إلى وجهاتها لكافة محافظات المملكة في كل الظروف.

وأشاد سيف بتناغم جميع أطراف سلسلة التزويد والتوريد واللوجستيات والتي يشارك بها سلطة العقبة الاقتصادية، هيئة تنظيم النقل البري، الهيئة البحرية، إدارة الموانئ، ميناء حاويات العقبة ACT، والجسر العربي للملاحة، وثمّن دور نقابة أصحاب الشاحنات والغرف التجارية والتنسيق بينها في ظل الأزمة الاستثنائية الراهنة.