الرأي - وكالات

أعلنت لجنة الصحة الوطنية بالصين في بيان، اليوم الاثنين، تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا و39 إصابة.

وانتشر فيروس كورونا حتى الآن في 208 دول، ورغم أن الصين هي بؤرة تفشي المرض ولكنها سيطرت بشكل فعال على انتشاره، ولم تعد لديها أي إصابات تذكر كما أن الوفيات لم تتخط حاجز 3331.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 آذار مرض (كوفيد-19) الناتج عن فيروس كورونا "جائحة" أو "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير. وعلى ذات الصعيد عادت العديد من المصانع الصينية للعمل لكنها تواجه تهديدا آخر لا يقل خطورة عن فيروس كورونا، وهو إلغاء الطلبيات التي تم التعاقد عليها قبل أزمة كورونا بجانب تراجع الطلبيات الجديدة.

ولعل هذه الموجة الثانية من صدمة فيروس كورونا هى السبب وراء تضاؤل فرص إقبال الاقتصاديين على رفع توقعاتهم بشأن النمو الاقتصادى فى الصين، صاحبة ثانى أكبر اقتصاد فى العالم.