عمان- سرى الضمور

طالب اولوياء امور وزارة التربية والتعليم باعادة النظر في تعميم الوزارة والقاضي بترحيل مواعيد الامتحانات الخارجية لنهاية شهر تشرين اول- ثاني من العام الدراسي 2020، في حين ان ادارات المدارس ابلغت الطلبة في وقت سابق انه من الممكن اجراء تقييم في شهر حزيران المقبل من العام الحالي.

ووصل الرأي نسخة من التعميم الصادر عنها يوم امس الاحد لمديري المدارس الخاصة التي تعتمد تدريس برنامج الثقافة العامة البريطانية، متضمنا التالي " في ظل الظروف الاستثنائية للعام الدراسي الحالي وبعد المراسلات التي تمت بين وزارة التربية والتعليم والجهات الممتحنة "هيئات كامبردج اديسكيل واكسفورد" بالعمل على ترحيل امتحانات شهري حزيران للعام 2020لطلبة الصفوف العاشر والحادي عشر للعام الدراسي الحالي 2019/2020 الى جلسة امتحانات تشرين الاول /تشرين الثاني للعام 2020

واعتبر اولوياء امور طلبة مسجلين ضمن النظام الاجنبي البريطاني ان هذا التأجيل مجحف بحقهم بخاصة وان غالبية الدراسات الاجنبية تعتمد على نظام موحد وان الطلبة سيلحق بهم الضرر نتيجة ترحيل الازمات على الطلبة وان في شهري تشرين الاول والثاني يكون الطلبة بصدد التحضير للمرحلة الدراسية اللاحقة مما سيجعل من توفقهم واجتيازهم للمرحلة بغاية الصعوبة.

وبحسب الاهالي ان ادارة كامبردج اعطت للطلبة الاختيار بين التقييم في حزيران او الترحيل الى تشرين اول - ثاني في حين ألزمت وزارة التربية الطلاب بالترحيل.