عمان -بترا

حكم الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" على نادي البقعة بدفع نحو 165 ألف دولار لمحترفيه السابقين الذين لعبوا في صفوف الفريق خلال المواسم الأخيرة.

وحكم الفيفا رسميا وعلى فترات للمحترفين الخمسة السوريين سامر السالم ومحمد سبقجي وحمدي المصري، والليبي محمد جمعة والمغربي بلال الدنكير، الذين سبق أن تقدموا بشكاوى رسمية ضد البقعة بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية المتأخرة.

وأكد المحامي، عماد حناينة الذي يتولى الدفاع عن المحترفين الخمسة، أن الاتحاد الدولي أصدر 5 أحكام تتعلق باللاعبين، بحيث حكم لكل لاعب بمبلغ معين تتناسب مع مستحقاته المتأخرة على البقعة لتصل قيمة المبالغ المستحقة على البقعة إلى 165 ألف دولار.

وأشار الحناينة، في تصريح لوكالة الانباء الأردنية (بترا) اليوم، أن محكمة التحكيم الرياضية المعروفة باسم "الكاس" التي تتخذ من سويسرا مقرا لها، رفضت نهاية الأسبوع الماضي، استئنافا تقدم به نادي البقعة بشأن قضية اللاعب السوري حمدي المصري، وبالتالي تثبيت حكم الفيفا.

وشدد الحناينة على أن البقعة مطالب في الفترة المقبلة بسداد مستحقات اللاعبين، أو مواجهة مزيد من عقوبات الفيفا.