جرش - عمر الحمصي 

تعاني الصيدليات المنتشرة في كافة أنحاء محافظة جرش من عدم توفر الكمامات الورقية التي تمتاز بسعرها الرخيص مقارنة مع الكمامات الأخرى التي يبلغ سعر الواحدة منها ٥ دنانير او ٢٠ دينارا للكمامة الواحدة.

وفي الوقت الذي تطالب به الحكومة المواطنين ضرورة الالتزام بتعليمات السلامة العامة وارتداء الكمامات والقفازات وتبديلها باستمرار الا ان غالبية المواطنين في المحافظة لا يرتدونها بسبب عدم توفر الكمامات الورقية التي يتراوح سعرها بين ٢٥ - ٣٥ قرشا في الصيدليات .

وقال مواطنون التقتهم الرأي إنهم يضطرون إلى شراء احتياجاتهم من الاسواق دون ارتداء الكمامة بسبب ارتفاع أسعارها حيث لا يتوفر في الصيدليات كمامات بأسعار رخيصة مبينين أن دخلهم لا يسمح لهم بشراء كمامات بأسعار مرتفعة.

من جهته قال رئيس فرع نقابة الصيادلة في محافظة جرش الدكتور ناصر عباس إن الصيدليات تعاني من نقص التوريد للكمامات ذات الثلاث طبقات (الورقية) وهي التي يكثر الطلب عليها من المواطنين بسبب رخص سعرها.

وبين عباس أنه قبل بداية ازمة كورونا كانت الصيدليات تشتري صندوق يحتوي على ٥٠ كمامة بدينارين وعند الأزمة حددت المؤسسة العامة للغذاء والدواء سعر الصندوق بخمسة دنانير ونصف.

واضاف إنه حاليا لا يوجد مورد رسمي لهذه الكمامات عدا تجار السوق السوداء الذين يتحكمون بأسعار الكمامات حيث يتراوح سعر الصندوق بين ١٢ _ ١٤ دينارا الأمر الذي من المستحيل أن تقوم الصيدلية بشرائه بسبب سعره المرتفع وعدم إمكانية بيعه بسبب الرقابة على أسعارها من قبل النقابة حيث يتم إغلاق أي صيدلية لا تلتزم بأسعار النقابة.