كتبت - ريم الرواشدة

في ظل تركز اهتمام الدولة على مكافحة فيروس كورونا، وتكثيف وزارة المياه والري، لجهودها لضمان تزويد المواطنين بالمياه، تأبى بعض النفوس المريضة، إلا و ان تستغل هذه الاوضاع لمصلحتها الشخصية، حساب الوطن بأكمله ضاربة بعرض الحائط، حظر التجول الشامل.

يوم الجمعة الماضي - وقت الحظر الشامل - أدارت قيادة خلية ازمة كورونا في القوات المسلحة الاردنية و الاجهزة الامنية، ضبط عدد من الاشخاص وحفارة تقوم بحفر مخالف اثناء فرض حظر التجول الشامل في المملكة.

العملية التي تمت بالتنسيق مع مديرية الاحواض المائية في وزارة المياه والري والمنسق الامني في مركز الوزارة حيث تم ضبط الحفارة وحجزها وتوقيف (4) مواطنين وفرار مالك الحفارة.

وتفيد التفاصيل، بأن معلومات مسبقة، وصلت، تفيد بوجود تحركات لحفارة مجهولة في منطقة الرمثا/ الشلالة، حيث تم التنسيق قيادة عمليات الازمة والاجهزة الامنية (شرطة لواء الرمثا) بالخصوص.

وفي يوم فرض حظر التجول الشامل، عند الساعة الخامسة مساء وردت معلومات تفيد بوجود حفارة مخالفة تقوم بعمليات حفر مخالف في احدى مناطق الرمثا/ الشلالة، داخل مزرعة حيث تم التنسيق مع قيادة عمليات الازمة/الجيش العربي والاجهزة الامنية، وتسيير حملة امنية ومداهمة الموقع وضبط جميع المتواجدين بالموقع بالجرم المشهود وعددهم (4) اشخاص فيما لاذ صاحب الحفارة بالفرار بين الاشجار وتم ضبط الحفارة المحملة على سيارة شحن لا تحمل اية ارقام وغير مرخصة واقتياد الحفارة الى الحجز في مديرية المشاغل المركزية التابعة لوزارة المياه والري وتنظيم الضبوطات الخاصة بالواقعة لاستكمال التحقيق وتطبيق احكام القانون. منذ عدة اسابيع، ارتفع استهلاك المياه نتيجة زيادة الاستخدامات المنزلية وبنسبة جاوزت الـ40% لجميع مناطق المملكة، ما حدا بوزارة المياه و الري وشركاتها للوصول بمحطات وابار تزويد المياه الى كامل طاقتها الانتاجية.

إذ باتت محطة زي، تعمل بطاقة نحو (245) الف م3/يوميا من المياه النقية الصالحة للشرب وفق المواصفة الاردنية.

«الوزارة» ومن خلال وزيرها رائد ابو السعود، كثفت متابعتها لضمان استمرارية تزويد المواطنين بالمياه، فجال على المرافق الرئيسية للمياه في الشمال والوسط و الجنوب، للوقوف عن كثب على الاختلالات و بحث معالجتها من خلال اجراءات حازمة و سريعة، حتى لا تكون المياه سببا إضافيا مع"الكورونا» في معاناة المواطن.

غير ان انشغال الاردنيين بفيروس كورونا، لم يمنع كوادر «الوزارة» و الاجهزة الامنية من متابعة حملتها في حماية مصادر المياه من الاعتداءات. وفي ظل أوج أزمة الكورونا، ضبطت حملة نفذتها أجهزة وطواقم وزارة المياه والري وجهات أخرى، اعتداء، على الخط الناقل المغذي من ابار عين الباشا قطر (4) انش يقوم بسحب المياه من حصص المواطنين المخصصة لغايات مياه الشرب لتزويد مزارع.

الاعتداء تم اكتشافه نتيجة تراجع كميات المياه، وتم تقديرقيمة المياه المسروقة، بنحو (40) الف دينار.

ويقول مصدر مسؤول في الوزارة» أن انشغال الوزارة باستمرارية تقديم خدمات المياه خلال أزمة الكورونا، لا يعني أنها والجهات الامنية لا تراقب حماية مصادر المياه السطحية و الجوفية»، مشيرا الى انها لن تتهاون في القيام بواجبها تجاه المواطنين وصون حقوقهم المائية كون هذه الاعتداءات تشكل احد اهم التحديات التي يواجهها قطاع المياه.