عمان - د. فتحي الأغوات

توقعت مصادر في قطاع الطاقة والنفط أن يستمر الانخفاض في أسعار النفط خلال ٣ اشهر القادمة.

وقالت المصادر في تصريح إلى الرأي ان اسواق النفط العالمية ستبقى خلال النصف الثاني من هذا العام تحت تأثير أزمة فيروس كورونا وما رافقها من تبعات اقتصادية تسببت في توقف عجلة الإنتاج في العديد من دول العالم.

وبينت المصادر التي رفضت ذكر اسمها أن أسعار النفط في الأسواق العالمية لن تتخطى في أحسن حالاته حاجز ٤٠ دولاراً للبرميل حتى نهاية هذا العام وفقا لأسعار خام برنت.

وأشارت إلى أهمية أن تقوم الحكومة في استثمار هذا الانخفاض في أسعار النفط العالمية إلى دعم مخزون المملكة من النفط والاستفادة من هامش فرق الاسعار، تحوطا لارتفاعه مستقبلا،لافتة الى أن الحصول على أكبر قدر من النفط سيوفر على الحكومة نصف ما كانت تدفعه من العملات الصعبة و الأمر الذي يخفف من قيمة فاتورة الطاقة التي تستهلك جزء مهم من الموازنة العامة للدولة.

وبينت المصادر أن الاردن يملك قدرة جيدة على تخزين كميات مناسبة من النفط،مشيرة الى وجود قدرة تخزينه في العقبة والماضونة لديها القدرة على تخزين واستيعاب احتياطي جيد من النفط.

ونوهت ان المطلوب الآن هو تسخير هذه الإمكانيات التخزينية والاستفادة من فرق اسعار النفط عن السابق بعد انخفاضه الحاد عالميا.

يذكر أن أسواق النفط العالمية شهدت خلال الأشهر الماضية هبوطا حادا في أسعار النفط نتيجة انتشار فيروس كورونا في العديد من الدول وخاصة دول صناعية كبرى مثل الصين والولايات المتحدة الأميركية والهند وكوريا الجنوبية، حيث أدى انتشار الفيروس إلى تعطل العديد من القطاعات الاقتصادية والصناعية تأثرت حركة النقل عالميا بهذه الأزمة.