مؤتة / المزار الجنوبي - ليالي أيوب

أكد رئيس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي الدكتور محمد الصرايرة أن البلدية اتخذت حزمة إجراءات وتدابير للوقوف على الأسواق والتجمعات التجاري التي تم السماح لها بموجب قانون الدفاع استقبال المواطنين، للوصول بها نحو الصورة التنظيمية و الخدمية الآمنة المنشودة.

وبين الصرايرة في تصريح إلى $ أن البلدية وضعت خطة عمل منظمة وشاملة لتتمكن من خلالها تقديم الخدمات المنشودة منها لكافة مواطنيها بمناطقها الواسعة بما فيها المناطق النائبة والبعيدة مشيرا بهذا الصدد لآلية العمل التي تتم من خلال فرق وكوادر يعنى كل منها بمجال خدمي وسط جاهزية المعدات والآليات خاصة المعنية في السلامة العامة والنظافة والتعقيم والتي تعمل على مدار الساعة للوصول بكافة المناطق والبلدات نحو مفاهيم السلامة العامة.

وأضاف أن الأسواق والمحال التجارية خاصة في بلديتي مؤتة والمزار الجنوبي والتي تمثل المركز التجاري والتنموي وتشهد حراكا نشطا شهدت إجراءات وتدابير مشددة وذلك للوصول بها نحو التطبيق الفعلي للأنظمة والتعليمات التي وضعت هذه المرحلة من قبل الحكومة للحفاظ على المواطنين في كافة ارجاء المملكة من اي تفشي لفيروس كورونا، منوها بهذا الصدد لحملات الرش والتعقيم بالمواد ذات الفاعلية في التعقيم والتي تقوم عليها البلدية وتنفذها في ساعات الصباح والمساء من خلال مركبات مجهزة لهذه الغاية وموزعة على كافة الأسواق والتجمعات والأحياء في تلك البلدات.

وقال إنه تم تخصيص فرق وكوادر لمتابعة الأسواق وفرض الرقابة المشددة عليها وعلى منتجاتها والتزامها بمتطلبات السلامة التي تم اعتمادها للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين ومنع تعرضهم لأي استغلال واحتكار للسلع بالنظر لوجود اقبال شديد عليها.

ونوه إلى التدابير التي اتخذت وتم خلالها تحرير المخالفات والإنذارات والغرامات بقيمها المالية الكبيرة والتي شملت العديد من المحلات والأسواق خاصة في مجال مخالفة الحفاظ على سلامة المواطنين ونظافة الاسواق والمحلات وبقاءها معقمة واستغلال ازدياد الطلب على السلع باحتكارها او رفع اسعارها بصورة تفاقم الاعباء الواقعة على للمواطنين.

وأضاف الصرايره أن خدمات النظافة وجمع النفايات والتخلص من بقايا محال القصابة وبيع الدواجن تتم جميعها وفق ما هو منصوص عليه في التعليمات وبما يحقق متطلبات الصحة والسلامة البيئية والصحية مع التأكيد على تشديد تلك الإجراءات في هذه المرحلة لتعزيز الجهود الوطنية والحكومية في التصدي لفيروس كورونا ومنع وقوع اي انتشار او تفش له مابين المجتمعات والمناطق.