عمان - غازي القصاص



ستقوم اللجنة الأولمبية خلال يومين بصرف راتب شهر آذار الماضي لموظفي كافة الاتحادات الرياضية والنوعية وروابط الألعاب ولجانها ولأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية للمنتخبات الوطنية ولمراكز الواعدين.

وبحسب مصدر مطلع لـ الرأي تأتي خطوة اللجنة الأولمبية في سياق تحمل مسؤولياتها عن الرياضة الأردنية كونها مظلتها الرسمية منذ 2003، وهو العام الذي انفصلت فيه عن وزارة الشباب بموجب إرادة ملكية سامية.

كما باشرت اللجنة منذ أمس الأول في تنفيذ الإجراءات المتبعة لضمان وصول الرواتب بأسرع وقت ممكن للمعنيين الذين يمثلون نحو (42) اتحاداً ورابطة ولجان ألعاب، لتسهيل الظروف المعيشية لعائلاتهم الملتزمة بتعليمات مجلس الوزراء بالبقاء في بيوتها، حفاظاً على سلامتها من جائحة انتشار فيروس كورونا.

في شأن التفاصيل، طلبت اللجنة من الاتحادات الرياضية والنوعية كشفاً بأسماء كافة موظفيها، وأعضاء الأجهزة الفنية للمنتخبات ومدربي وإداريي مراكز الواعدين إن وجدت، وقيمة رواتب كل منهم، وأرقام حساباتهم في البنوك، كي تقوم هي مباشرة بتحويلها الى البنك الذي يوجد حسابها فيه.

ورأت اللجنة بحسب المصدر أن تحويل المبالغ مباشرة إلى الاتحادات، كما كان يتم هذا الإجراء في السابق، من شأنه أن يؤخر عملية استلام المعنيين لرواتبهم بالنظر لبعض الإجراءات المطلوبة، وفي ظل منع حركة السيارات، واقتصار الخروج على الحالات القصوى، فقد تتأخر الاتحادات في إيصال الرواتب للمستفيدين منها بالسرعة المطلوبة.

وفيما يتصل بالأشخاص الذين ليس لديهم حسابات في البنوك، فقد فُهم بأنه سيتعين عليهم حينما يتوجهوا إلى بنك الإسكان، حيث حساب اللجنة الأولمبية، لاستلام رواتبهم أن يحضروا معهم هوية الأحوال المدنية أو جواز السفر من أجل فتح حساب بنكي لهم، كي يتم تحويل رواتبهم إلى حساباتهم من اجل استلامها وفق ما هو متبع بنكياً، لضمان عدم تأخير استلامهم شيكات رواتبهم في حال لو كانت عبر اتحاداتهم.

واعتبرت اللجنة الأولمبية أن هذا هو الحل الأنسب والأسرع في المرحلة الراهنة التي تستدعي تكاتف الجميع لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا، مؤكدة حرصها التام على سلامة الأحوال المعيشية لهؤلاء العاملين.

وستستفيد من تحويل اللجنة الاولمبية للرواتب نحو (400) عائلة يعمل أربابها في (42) اتحاداً رياضياً ونوعياً ولجاناً وروابط ألعاب.

وفيما يتعلق باتحاد كرة القدم، أوضح المصدر ذاته ان الاتحاد هو من سيدفع رواتب موظفيه وأجهزته الفنية والإدارية من خلال إدارته المالية.

وكان الاتحاد قلص رواتب الأجهزة الفنية أمس الأول بنسبة 40%.

ويشار هناك اتحاداً تأسس حديثاً هو التسلق على الجبال لا يحصل على مخصصات مالية من اللجنة الأولمبية، ورياضته معتمدة ضمن قائمة ألعاب دورة طوكيو الأولمبية التي قررت اللجنة الأولمبية الدولية تأجيلها إلى صيف العام القادم.

وقوبلت خطوة اللجنة الأولمبية بالتقدير من موظفي الاتحادات والأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية.

ولفت المصدر لـ الرأي إلى أن موظفي اللجنة الأولمبية ومركز الإعداد الأولمبي حصلوا على رواتبهم عقب قرار الحكومة بصرف راتب شهر آذار الماضي لموظفي الدولة في سياق تعاملها مع تداعيات أزمة جائحة كورونا لوجود أرقام حساباتهم المالية لديها.

واضاف: كان من الصعب أن تصرف اللجنة رواتب موظفي ومدربي الاتحادات مباشرة عبر الاتحادات وفقاً للطريقة المتبعة في هذا الشأن، لأن قرار الحكومة بصرف الرواتب تلاه مباشرة قرار الإغلاق للمدن الرياضية حيث مقرات الاتحادات، ثم جاءت فترة الحجر، وتبعها منع التجول، مما صعب من إمكانية حصول الموظفين على شيكات رواتبهم.