عمان - سائدة السيد

قدمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) تمويلاً طارئًا للحكومة الأردنية بقيمة 1,2 مليون دولار ضمن منحة عاجلة بقيمة 48ر2 مليون دولار لمواجهة فيروس كورونا.

ويهدف التمويل الطارئ الى المساهمة في دعم تدخلات وزارة الصحة لمواجهة وباء فايروس كورونا الذي يتطلب تظافر جهود كافة الأطراف منعًا لانتشاره في الأردن.

ووقعت اليوم وزارة التخطيط والتعاون الدولي ممثلة بوزيرها وسام الربضي ونيابة عن الحكومة الأردنية مع ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) في الأردن دومينيك بارتش، اتفاقية منحة بقيمة 48ر2 مليون دولار اميركي مقدمة من المفوضية لدعم الوزارات والمؤسسات الحكومية بتقديم خدماتها للمواطنين الأردنيين واللاجئين السوريين ولمساعدة الحكومة الاردنية في جهودها المكثفة والحثيثة لمكافحة انتشار وباء الكورونا.

بدوره أكد الربضي أن وزارة التخطيط والتعاون الدولي ستستمر بالتواصل والتنسيق مع الدول المانحة ومنظمات الأمم المتحدة، لتوفير مزيداً من الدعم للأردن من أجل مكافحة هذا الوباء.

وعبر عن تقدير الحكومة الأردنية للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على الدعم المادي الذي تقدمه للأردن، مشيراً إلى أن المفوضية تعتبر شريكاً رئيسياً في الاستجابة للأزمات الإنسانية.

وكانت الرأي نشرت في وقت سابق عن وجود مفاوضات مرتقبة في وزارة التخطيط والتعاون الدولي مع مانحين لدعم الأردن في تحمله لأعباء اللاجئين لمواجهة كورونا، لا سيما مع وجود عدد كبير من اللاجئين في الأردن.

كما طالبت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في وقت سابق بدعم الأردن ومساندته في علاج اللاجئين في حال تطلب الوضع، وذلك لتلبية الاحتياجات العاجلة للصحة العامة لهم، والناجمة عن فيروس كورونا.

يشار الى ان الأردن يستضيف نحو 1,3 مليون لاجئ سوري، منهم نحو 650 الف لاجئ مسجلين في المفوضية السامية للاجئين، ويعيش قرابة 120 ألفًا في مخيمات الزعتري والأزرق، في حين يعيش البقية في المحافظات المختلفة للمملكة.