عمان - د. فتحي الأغوات

رجحت مصادر مطلعة في قطاع المحروقات أن تخفض الحكومة نهاية هذا الشهر أسعار المحروقات بمعدل 14%.

وأكدت المصادر في تصريح إلى الرأي أن الانخفاض سيكون على سعر تكلفة المشتقات فقط ولايشمل قيمة الضريبة المقطوعة عليها.

و ذكرت المصادر أن نسبة الانخفاض على أسعار المشتقات النفطية يتوقع أن تصل على لتر البنزين ٩٠ بحدود 15% الى ١٠٥ فلسات فيما بنزين ٩٥ قد يصل تخفيضه ١١٠ فلسات للتر بنسبة 12%.

فيما تبلغ نسبة الانخفاض على السولار ٨٠ فلسا بمقدار ١٤,٥٪ انخفاضا.

فيما قال نقيب اصحاب محطات المحروقات نهار السعديات ان التخفيض على المشتقات النفطية كافة يجب ان لا يقل عن 15%.

ورجح في تصريح الى الرأي ان تثبت الحكومة سعر اسطوانة الغاز عند 7 دنانير.

ونوهت المصادر الى أن شركات تسويق المشتقات النفطية قد تتحمل خسائر تصل إلى الملايين نتيجة لوجود مخزون سابق لديها كانت قد اشترته قبل الانخفاض الحاد الذي أصاب اسواق النفط العالمية بسبب ازمة فيروس كورونا الامر الذي ادى الى انخفاض الطلب العالمي على النفط.

وقالت المصادر إن خسائر شركات تسويق المشتقات النفطية زادت ايضا بسبب تراجع مبيعاته في ظل الحظر الذي ما يزال قائما.

وبينت أن هذا التراجع في أسعار المحروقات لم تعهده المملكة منذالعام ٢٠١٤

وكان سعر خام برنت قد انخفض الى اقل من ٢٥ دولارا للبرميل في الأسبوع الثالث مقارنة مع 33.7 دولار المسجل في الأسبوع الثاني.

يشار إلى أن الحكومة خفضت أسعار المشتقات النفطية بداية الشهر الحالي بنسب متفاوتة، إذ انخفض سعر بيع البنزين أوكتان 90 بمقدار 30 فلسا ليصبح 745 فلسا للتر بدلاً من 775 فلسا للتر، وانخفض سعر البنزين أوكتان 95 بمقدار 35 فلسا ليصبح 965 فلسا للتر بدلا من 1000 فلس للتر، وانخفض سعر الديزل بمقدار 50 فلسا للتر ليصبح 555 فلسا للتر، وانخفض سعر الكاز 40 فلسا للتر ليتساوى مع سعر بيع السولار عند 555 فلسا للتر، كما تم تثبيت سعر تبديل أسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير.