عمان - بترا

يبذل التحكيم الأردني لكرة القدم جهداً مميزاً للحفاظ على الجاهزية النسبية، في ظل الظروف الحالية التي تسببت في إيقاف المباريات والتدريبات الخاصة بالحكام.

ويحرص الحكام الأردنيون على مواصلة التدريبات المنزلية الفردية، والدخول في نقاشات نظرية بشأن التعديلات التي دخلت على التحكيم، في ظل الحظر المفروض بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا.

كما يتابع الحكام أيضاً تدريبات آسيوية خاصة، أرسلها محاضر ماليزي للياقة البدنية يعمل في الاتحاد الآيسيوي لكرة القدم، إلى الحكام لمساعدتهم في التعامل مع هذه المرحلة.

ودخل الحكام في تفاعل ونقاش حول العديد من الحالات التحكيمية التي يقوم بنشرها المحاضر الدولي والآسيوي اسماعيل الحافي.

وقام خبير التحكيم الأردني الحافي، بإنشاء منصة إلكترونية تفاعلية تعنى بالجانب التحكيمي، من خلال طرح العديد من القضايا التحكيمية، وتوضيح التعديلات التي طرأت على التحكيم.

وأكد الحافي في تصريح لـ(بترا)، أن هذه المنصة، هدفها التفاعل مع الحكام حول العديد من القضايا التحكيمية والحالات المختلفة، بهدف حصول الحكام على مزيد من المعلومات.

وأعتبر الحافي أن الفترة الحالية الاستثنائية التي يمر بها الأردن كما هو حال باقي بلدان العالم، تتطلب مثل هذه المنصة التفاعلية، للحفاظ على جاهزية الحكام.

وأشاد المحاضر الدولي والآسيوي بالحكم الأردني الذي لم يستسلم لهذه الظروف الاستثنائية، وواصل تدريباته الفردية في المنزل، إلى جانب تفاعله مع منصات التحكيم بهدف إثراء معلوماته استعدادا للعودة إلى المنافسات.