عمان- بترا - طالب مواطنون من مستخدمي منصة مونة، التي أطلقتها الحكومة، السبت، بتفعيل المنصة في بعض المحافظات، وإضافة محلات جديدة في بعض المناطق، وتصحيح العديد من أرقام هواتف المحلات التجارية ومراكز التسوق، نظرا لوجود العديد من الأخطاء فيها.

المواطن رامي رياض، قال إن تجربته مع أحد المحال التجارية كانت فاشلة، حيث طلب المشتريات الساعة العاشرة صباحا، لكن اليوم انتهى دون أن تصله الخدمة.

وأكدت ذلك المتسوقة براءة صبيح أن بعض تطبيقات المتاجر لا تعمل، وبعضها الآخر ليس لديه مواد، يقدمها للمتسوقين.

وقال زياد السيد إن من الأفضل لو تم تقسيم المناطق حسب كل لواء ووفق تقسيم لمناطق أمانة عمان، مفضلا أن تكون المحلات التجارية مربوطة مع الموقع الجغرافي للشخص.

من جهتها أشارت آية القضاة إلى أن الخدمة غير مفعلة في عجلون وحين الاتصال فيها تفاجأ أن ما تم نشره من أرقام لا يعود للمتجر المُتصل عليه، فيما أكد المتسوق معاذ جريد أن أغلب محال السوبر ماركت والدكاكين مغلقه او عناوينها قديمة، وتحتاج للتحديث.

واعتبر أيمن الدباس أن فكرة التطبيق جيدة لا سيما وأن هناك أشخاصا يرغبون بوصول سلعهم للمنزل ولا يفضلون الخروج من منازلهم في هذه الفترة الدقيقة والخطيرة.

من جهته دعا علي العريقات إلى إشراك البريد الأردني في عملية التوصيل للمنازل، لا سيما وأنه يمتكل الخبرة في الوصول إلى مختلف التجمعات السكانية للتخفيف من الضغط في عمليات التوصيل.

بدوره قال المدير التنفيذي لأسواق ياسر مول، زاهر الدرباشي إن هناك إقبالا كبيرا على طلب توصيل السلع للمنازل ولكن هناك مشكلة بأوقات التجهيز وتحضير المنتجات للتسليم، وكذلك في التوصيل للمنازل بسبب ضيق الوقت، والمحدد من الساعة العاشرة صباحا وحتى السادسة مساء، مما لا يتيح الوقت الكافي لوصول العمال والموظفين واستلامهم المنتجات وتجهيز الطلبات للتوزيع خصوصا، وأن هناك نقصا في عدد التصاريح المعطاة للعمال ما يؤثر على وقت وتسليم الطلب.

فيما اكد مسؤول في أحد المحلات التجارية الرئيسية ان الاقبال على عملية الشراء والتوصيل للمنازل بنفس المستوى السابق حيث لم تزد او تنقص لغاية الآن.

وكانت منصة "مونة" اضافت خدمة جديدة وهي خدمة الحصول على المعونات العينية، والتي يتم تنسيقها مع صندوق المعونة الوطني للتحقق من مدى الاستحقاق، فيما وصل عدد مستخدمي المنصة يوم امس السبت، ربع مليون مستخدم.

وعممت الحكومة على مزودي الخدمة دليلاً صحياً شاملاً للسلامة العامة يتوجب اتباعه أثناء عمليات التزويد للمنازل والذي سيخضع للرقابة الدورية من فرق مُتخصصة.

يشار الى أن الحكومة كانت اطلقت يوم امس السبت منصة مونة (www.mouneh.jo) لتكون بمثابة دليل للشركات والتطبيقات المُرخصة والمُزودة لخدمات توصيل السلع إلى المنازل في جميع محافظات المملكة.