عمان - احمد النسور 

رفض اطباء يعملون في وزارة (الصحة والقطاع الخاص) عرضا أميركياً للعمل في اميركا لمدة عام واحد لمساعدة ودعم القطاع الطبي الاميركي في محاصرة الانتشار السريع لوباء كورونا لديهم.

وقال بيان وصل لـ الرأي من تجمع أطباء الاردن ويضم كوادر صحية حكومية وخاصة بعد انتشار جائحة كورونا على مستوى العالم سارعت الولايات المتحدة الأميركية بتقديم عروض للأطباء وتسهيلات للحصول على تأشيرة والفيزا للسفر هناك والعمل في المجال الطبي خاصة في معالجة ومكافحة وباء كورونا .

وأوضح البيان أن الغالبية التي تلقت العرض من أطباء وزارة الصحة والقطاع خاصة وتحديدا من حملة الشهادات والبورد الأجنبي رفضوا العرض واثروا البقاء الى جانب وزارتهم لدعمها في مثل هذه الظروف .

وقال البيان إن عددا كبيرا من هؤلاء الأطباء أكدوا رفضهم لأي عرض وإغراء مهما كان وحتى للعمل خارج الوطن وأنهم مع الوطن في محنته ولا يمكن لهم ترك وزارة الصحة وأنهم مع مجابهة كورونا وحماية الوطن وأبنائه وأنهم خط الدفاع الأول وجنود الوطن ولا يمكن لهم تركه لأي سبب كان ومهما كان وحتى لو عرضت عليهم المغريات المادية والمعنوية .

وأكدوا أنهم لم يتركوا وزارة الصحة ولم يذهبوا للقطاع الخاص وآثروا ذلك من باب قناعتهم بفداء الوطن وخدمته على حساب الجانب المادي في السراء فكيف لهم أن يتركوا الوطن وهو بحاجتهم في هذا الظرف الصعب فلن ولم يتركوا الوطن في الضراء.

وقال البيان إن ( تجمع اطباء الاردن) شكل مجموعات تطوعية طبية مجانية لخدمة جميع الناس في كل محافظات المملكة من خلال الإتصال الهاتفي وتطبيق الواتس هدفهم علاج المرضى في بيوتهم قدر الإمكان وعدم الخروج من منازلهم وإن تعذر الحل والعلاج هاتفيا سارعوا بسياراتهم ليصلوا المريض إلى بيته لعمل اللازم وكل خدمة للوطن والمواطن.