عمان - الرأي

يقوم الوطن لينحني إجلالًا لأرواح ابطاله وتغيب الشمس خجلا من تلك الشموس،،،

بمزيد من الفخر والاعتزاز ممزوجا بالحزن وألم الفُراق ينعي الشعب الاردني عامة وعموم عشائر الهلسا خاصة حول العالم بطلة أردنية عروبية من ابطاله الغُر الميامين والتي سطرت ببندقيتها اعظم وأروع الأمثلة في الدفاع عن قضية الأمة العربية المركزية وقضايا المقهورين في العالم ،

المناضلة البطلة

تريز اسحق الهلسا

زوجة المرحوم المهندس حلمي هلسا ووالدة كل من الأستاذ سلمان والأستاذ اسحق وناديا وابنة المربية الفاضلة ناديا حنا وشقيقة كل من المرحوم مالك والدكتور غسان والاستاذ صخر والمرحومة ريم وروضة ووفاء،

الذي وافاها الأجل المحتوم بعد صراع مع مرض عضال كان اشد فتكا من سجون المحتلين . حيث سيوارى جثمانها الطاهر بعد الصلاة عليه في مقبرة أم الحيران الى مثواها الأخير يوم الأحد الموافق ٢٩/٣/٢٠٢٠ الساعة الثانية من بعد الظهر ،

وإذ نودعكِ ايتها البطلة في ظل ظروف صعبة وقاهرة نمر بها ويمر بها الوطن لنعتذر منكِ بأننا لن نستطيع ان نوفيكِ حقكِ حتى في مراسم جنائزية تليق بمقامكِ ونعتذر ايضا من شعبنا الوفي والذي لن يستطيع إلقاء نظرة الوداع الاخيرة على جسدكِ الطاهر...

إفرحي فستلتحقين اليوم بالأبطال اللذين سبقوكِ وسيفرحون هم ايضا بلقائكِ بينما نحن نبكيكي ،،

سلامٌ عليكِ وعلى روحك الطاهرة وسنبقى اوفياء على العهد وستبقى روحك دائما ترفرف فوق رؤوسنا وسنبقى نذكرك ونفاخر الدنيا بك ...

رحمك الله والصبر وحسن العزاء لشعبنا الوفي ولامتنا العربية ....

ملاحظة: نظرا للظروف السائدة سيقتصر العزاء فقط على مواقع التواصل الاجتماعي والمكالمات الهاتفية...