العقبة - رياض القطامين 

تمكنت شركة الموانئ الصناعية في العقبة من تصدير 120 ألف طن من مادة البوتاس و30 الف طن من مادة حامض الفسفوربك خلال اسبوع بعد تعقيم شامل ودقيق للبواخر نفذته مؤسسة المكافحة التقنية المتخصصة في التعقيم.

وقال مدير عام شركة الموانىء الصناعية خالد القيسي ان تصدير هذه الكميات من البوتاس وحامض الفسفوربك بدء مع بداية أزمة كورونا في المملكة حيث استثنيت سفن الشحن من قرار الحكومة بإغلاق المعابر البحرية.

وأضاف القيسي ان هذه الكميات توزعت على ٩ بواخر مصدرة مخصصة لتصدير مثل هذه المواد التي تشكل مصدر إيراد مالي للخزينة الدولة ورابعة للاقتصاد الوطني.

وأكد القيسي لقد تم تكليف مؤسسة المكافحة التقنية المتخصصة في التعقيم بالمباشرة بتعقيم كافة السفن التي تصل وتغادر الميناء الصناعي في العقبة.

كما شملت عند عمليات التعقيم أماكن العمل التشغيلية ومباني الإدارة وغرف التحكم في مواقع عمل الميناء الصناعي وذلك لمواجهة ومنع قدوم فيروس كورونا للأردن.

وأكد استخدام مؤسسة المكافحة احدث أنواع المعقمات الأوروبية المتخصصة في إبادة فيروسات كورونا المعدية.

وعزل مسؤول عمليات التعقيم الفنيين المنفذين للتعقيم بتزويدهم بكمامات تقنية عازلة وارتدوا ملابس واقية أثناء مهمة التعقيم، كما قدمت الإرشادات والنصائح للكوادر في الموانئ الصناعية و كيفية التعامل مع الاحتياطات الوقائية لتجنب وصول الفيروسات المعدية للعقبة وباستخدام أجهزة ضخ متخصصة في التعقيم .

وبناء على أمر الدفاع والذي أوعز به مدير عام الهيئة البحرية المهندس محمد السلمان تم تكليف الوكيل البحري للسفن القادمة والمغادرة كوادر مؤسسة المكافحة التقنية المؤهلين محلياً وعالمياً لتعقيم السفن وإصدار شهادات التعقيم الصحية للسفن لتؤكد إجراء التعقيم لكافة الأسطح التي يتواجد عليها طاقم السفينة كي يتاح للسفينة دخول ومغادرة العقبة استنادا للتعليمات المشددة بخصوص عدوى الفيروس، حيث استهدف التعقيم أماكن تواجد و مرور لجان الرقابة على السفينة لضمان إبادة اي فيروسات محتملة لضمان سلامة العاملين في الشركات الأردنية من مخاطر العدوى .

وأشرف المدير العام لشركة الموانئ الصناعية خالد القيسي على عمليات تعقيم مباني الشركة واطلع على خطة تعقيم باخرة مصطفة لتحميل البوتاس وإجراء المقتضى اللازم بعد تكليف من الوكيل البحري.