المفرق - توفيق أبوسماقه 

تفقد وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور وسام الربضي الأسواق التجارية ومدى توفر المواد الغذائية في محافظة المفرق.

كما تفقد الوزير الربضي يرافقه دومنيك باتشر ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم منظمة الرعاية الصحية الوقائية الحكومية في مخيم الزعتري والاطلاع على الظروف المعيشية للاجئين السوريين.

وشارك في الجولة محافظ المفرق ياسر العدوان ومدير مخيمات اللاجئين السوريين العميد نيروز هاكوز وعدد من المسؤولين.

وناشد الوزير الربضي المجتمع الدولي إلى ضرورة تقديم الدعم للأردن لتتمكن الحكومة من الاستمرار من تقديم الخدمات الأساسية للاجئين السوريين وبالأخص الخدمات الصحية والتعليمية والتي ارتفعت تكاليفها في ضوء انتشار فايروس كورونا.

ويستضيف الأردن نحو بنحو 1,3 مليون سوري لاجئ سوري لجأوا إلى المملكة منذ اندلاع النزاع في سوريا، ما أثر سلبا على قدرة المملكة على الحفاظ مستويات المعيشة للمواطنين الاردنيين، وضغطا على الخدمات الأساسية المقدمة والبنية التحتية في مجالات الصحة والتعليم والنقل والخدمات البلدية.

على صعد متصل، وفي إطار الجولات الحكومية لتفقد المحافظات الأردنية في ظل أزمة فايروس كورونا التي تؤثر على الأردن، قام وزير التخطيط والتعاون الدولي بزيارة لمحافظة المفرق تفقد خلالها الأسواق التجارية ومدى توفر المواد الغذائية والخضروات فيها وآليات حصول المواطنين عليها بسهوله.

وشدد على ضرورة الالتزام بمعايير الصحة والسلامة العامة منعا لتفشي المرض والعمل على مكافحة انتشاره، كما وأكد الربضي على عدم تجاوز السقوف السعرية للسلع التي حددتها الحكومة.