عمان - سائدة السيد

أكد مصدر مطلع في وزارة التخطيط والتعاون الدولي اتخاذ الوزارة إجراءات لقياس مدى التأثير الاقتصادي على المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مختلف محافظات المملكة جراء انتشار وباء كورونا.

وأضاف في تصريح الى الرأي ان متابعة العمل بالمشاريع التي تنفذ بالتنسيق مع الوزارة في كل محافظات المملكة ما زال مستمرا لكن عن طريق الاونلاين، من خلال المراكز المختلفة وضمن برامج لتعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار الى ان معظم النشاطات المرتبطة بالمشاريع متوقفة حاليا بسبب احتكام جميع المؤسسات لقانون الدفاع الصادر عن رئيس الوزراء، والذي يقضي بفرض حظر التجول على جميع مناطق المملكة لمنع انتشار فيروس كورونا.

وكشف عن قيام الوزارة بإجراءات لقياس الآثار الاقتصادية للمشاريع، والناجمة عن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لحماية المواطنين من الإصابة بفيروس كورونا، متوقعا ان تكون هناك خططا ومعالجات لذلك.

وكان منتدى الاستراتيجيات الأردني أشار في دراسة له بأن التقديرات المتاحة لحجم العمالة غير الرسمية تشكل حوالي 52% من إجمالي العمالة، وفي ظل الظروف السائدة وتعطل الكثير من الأنشطة، فإن أعدادا من هذه الفئات ستعاني من ضائقة مالية ومادية، مما يعني ضرورة اجتراح بعض الحلول، وتوجيه جانب من الدعم لتلك الفئات لمساعدتها على تخطي هذه المرحلة الصعبة.

واعتبر اقتصاديون ان تأثير وباء كورونا على المشاريع الصغيرة والمتوسطة سيكون كبيرا، في ظل إلغاء العديد من الفعاليات الاقتصادية وتضرر اغلب القطاعات وانخفاض الإيرادات والمبيعات.

وتدعم وزارة التخطيط والتعاون الدولي المشاريع الصغيرة والمتوسطة، كأحد برامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية، والتي تهدف تعزيز إنتاجية المواطنين الأردنيين في كل محافظات المملكة، ومساعدتهم على تأسيس الإنتاجية الصغيرة والمتوسطة، والتي تؤدي لتحسين الدخل وتوفير فرص العمل ورفع مستوى المعيشة لهم، وتحسين الاقتصاد الوطني، والتخفيف من مشاكل الفقر والبطالة.