الصيدلاني إبراهيم علي أبورمان/وزارة الصحة



فيما يلي بعض الأخبار الجيدة والتي تم تداول بعضها مؤخرا والتي تشير إلى أن لا يفقد الناس الأمل من وجود شفاء لمرضى الكورونا وأن لا يستمعوا للاشاعات التي يهدف مروجوها للشهرة

-تشير التقديرات إلى أن 97-99% من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا سيتعافون، حتى أن وبعض الناس لن تتطور لديهم أعراض.

-استفادت البيئة من حظر التنقل وتوقف المصانع حيت أشارت الصور الفضائية الى قلة تلوث الجو نتيجة لانخفاض نسبة ثاني اكسيد الكربون المنبعث للجو

-استفادت الحيوانات التي يتم اصطيادها في الصين ومنها آكل النمل الحرشفي الذي كان مهددا بالانقراض فزادت اعدادها.

- رغم وفاة الآلاف من الأشخاص، فإن معدل الوفيات الإجمالي يتراوح بين 1-3% أو ربما أقل، وهو أقل بكثير من نسبة الوفيات لدى مصابي متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد «سارس» الذي كان يشكل ما نسبته حوالي 11%، أو الإيبولا والذي وصلت نسبة الوفيات فيه لـ 90%.

ومع أن نسب الوفيات تختلف من فئة لأخرى فهي في المحصلة حوالي 2%. فوفقا لبيانات وزارات الصحة في دول العالم فإن احتمالات الوفاة بين مرضى كورونا الذين تتراوح أعمارهم بين 70 و79 عاما هي 5%، وتنخفض إلى 2.16% بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ستين إلى تسعة وستين عاما، وإلى 0.3% فقط في شريحة الأربعينيات.

- يبدو أن الأطفال يصابون بالعدوى بشكل أقل ويصابون بالمرض بشكل أخف على الرغم من تسجيل اصابتين بين الاطفال في الاردن لغاية الان.

- العالم يدرك تماما خطورة الوضع، ولذلك فالدول والحكومات تتحرك بشكل جدي وحازم لمحاربته.

- توصل العلماء إلى كيفية اختراق فيروس كورونا للخلايا البشرية، مما سيساعد بشكل كبير في تطوير العلاجات.

- تتسابق دول العالم للوصول إلى لقاح لفيروس كورونا، وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، قد أعلن الأربعاء الماضي ما وصفه بتجربة تضامن، وهي دراسة بمشاركة عدة دول لتحليل علاجات غير مجربة من أجل تسريع البحث عن العلاجات والأدوية المحتملة لفيروس كورونا. وقال «تم تصميم هذه الدراسة الدولية الكبيرة لتوليد البيانات القوية التي نحتاجها لمعرفة العلاجات الأكثر فعالية».

- وفقا للباحث أرتورو كاساديفال في جامعة جونز هوبكنز فيمكن أخذ الأجسام المضادة من مرضى فيروس كورونا واستخدامها في حماية الأشخاص المعرضين للخطر.

- يعمل باحثون أستراليون على اختبار عقارين لفيروس كورونا، منهم البروفيسورة كاثرين كيدزيرسكا. ويقولون إنهم حددوا كيف يحارب جهاز المناعة في الجسم فيروس كورونا. ونشر البحث في دورية نيتشر ميديسين.

- أظهر عقار ياباني نجاحا في علاج فعال كورونا، واسمه فافيبيرافير favipiravir، بعد اختباره في تجارب سريرية في ووهان وشنتشن في الصين. - قال فرانتس فارنر هاس رئيس شركة كورفاك الألمانية بالإنابة، إن عشرات الآلاف من المصابين بفيروس كورونا من الممكن أن يحصلوا على لقاح الخريف القادم، مضيفا أنه بعد «التقدم الذي أحرزه علماء الشركة فإن التجارب السريرية لهذا اللقاح ستنطلق الصيف القادم».

وأضاف هاس «أنه في حال وافقت السلطات سنبدأ في عملية الإنتاج»، مضيفا أن لدى شركته قدرة إنتاجية ما بين مئتي مليون إلى أربعمئة مليون جرعة لقاح لفيروس كورونا في العام الواحد. - تختبر الصين خمسة خيارات للقاحات مختلفة ضد فيروس كورونا، وتقول إنه يمكن أن يكون لديها لقاح جاهز بحلول أبريل/نيسان.

- من ضمن البروتوكولات المقترحة التي لاقت قبولا في المجتمع الدولي استخدم دواء الملاريا الهيدروكسي كلوركوين بالاضافة الى ادوية المضادة للفيروس المعروفة ووصل الامر الى الاستفادة من دم الشافين من الفيروس في علاج المصابين