اربد – محمد قديسات

تصوير انس جويعد

تابع وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس فلاح العموش يرافقه محافظ اربد رضوان العتوم ومدير الشرطة العقيد عاهد الشرايدة اليوم الوضع اسواق اربد والرمثا وبني عبيد.

وقال العموش إن مدى الالتزام بالتعليمات والاجراءات المتبعة في الاوقات المسموح بها بالتسوق عكست تفهما واضحا من قبل المواطنين وقابلها التزام مماثل من اصحاب المنشات والمحال التجارية ومراكز التسوق ومحال بيع الخضار والفواكه.

واطمأن العموش على كفاية المواد التموينية في اسواق اربد مؤكدا انه يوجد مخزون استراتيجي كاف وامن مشيدا بالتزام ابناء اربد في التقيد بالتعليمات بشكل يعكس مدى تفهمم واستجابتهم للاجراءات التي تهدف بالاساس لحمايتهم وتوفير السلامة العامة لهم بشكل متواز مع اتاحة الفرصة امامهم للحصول على احتياجاتهم الضرورية والاساسية .

ودعا العموش الى عدم التهافت بشكل مبالغ فيه من البعض واللجؤ الى تخزين المواد التموينية بكميات كبيرة وهيبا بهم التفكير بغيرهم لان المواد متوفرة ولا خوف او قلق من نفاذ هذه السلع لافتا الى ضرورة اتباع كافة اجراءات الوقاية والسلامة العامة اثناء التسوق بعدم التجمهر وترك مسافات امان كافية والاهتمام بالتعقيم وارتداء الكمامات والكفوف وغيرها من ادوات السلامة العامة.

واكد العموش انه لا سبيل امامنا الا الالتزام بهذه الاجراءات حفاظا على سلامتنا وسلامة ابنائنا اذا ما اردنا مواجهة هذاالوباء وحسر انتشاره والسيطرة عليه مشيرا الىان القرارات الحكومية المنبثقة عن مركزادارة الازمات تاخذ بعين الاعتبار كل الملاحظات التي تصلها وهي في حالة تقييم دائم وصولا لانجع الوسائل والطرق التي تخفف على المواطنين وتحفظ ادامة تقديم مجموع الخدمات الاساسية لهم.

ونوه العموش ان الاستهتار بهذه التعليمات والاجراءات يعتبر خسارة على الاقتصاد الوطني ويلحق الضرر بالامكانات المتوفرة والمقدرات التي وضعتها الحكومة لخدمة المواطن وصحته وسلامته كاولوية تتقدم على كل الاوليات.

ووجه العموش باغلاق بعض المحال المخالفة غير المسموح لها بالبيع.