اربد - الرأي

أكد مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام – الناطق الرسمي باسم جامعة اليرموك مخلص العبيني ان الجامعة وفي ظل هذه الظروف الاستثنئائية التي يمر بها وطننا العزيز والعالم أجمع بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، تعمل من خلال مختلف دوائرها وكوادرها البشرية "عن بُعد" في سبيل إدامة العمل والإنجاز.

وتابع ان جامعة اليرموك، و وفق التعليمات الصادرة عن رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي إلى كافة الدوائر والكليات وفي جميع الظروف والأحوال تضع دائما وأبدا سلامة ومصلحة طلبتها في مقدمة أولوياتها سواء أكانوا من طلبتها الأردنيين أو الوافدين، او طلبة برامج التبادل الثقافي التي تنفذها الجامعة من خلال دائرة العلاقات والمشاريع الدولية مع مختلف الجامعات والمؤسسات التعليمية الدولية.

وفي هذا الصدد أشار مدير دائرة العلاقات والمشاريع الدولية الدكتور موفق العتوم ، إلى ان الدائرة وانطلاقا من خطة الجامعة الشاملة للتعامل مع هذا الظرف الاستثنئائي وبتوجيهات مباشرة من رئيس الجامعة الدكتور زيدان كفافي في متابعة طلبتنا او الطلبة الزائرين للجامعة ضمن برامج التبادل الدولي، تحرص على متابعة احوالهم ومعيشتهم على مدار الساعة.

وأَضاف أنه و ضمن برنامج ايراسموس الأوروبي فـ لدينا 29 طالبا من جامعة اليرموك في أوروبا (منهم 10 طالبات) موزعين في تسعة (9) دول.

وتابع لدينا في تركيا (8) طلاب ، ألمانيا (2)، ايطاليا (2)، اسبانيا (7)، بلجيكا (2)، رومانيا (4)، اليونان (2)، فنلندا (1)، السويد (1)، مبينا أنه عاد من هؤلاء الطلبة خلال ازمة كورونا طالب واحد فقط من ألمانيا.

وأضاف العتوم أنه و ضمن نفس البرنامج يوجد طالبتين فقط في جامعة اليرموك، أحدهما من ايطاليا والأخرى من تركيا، مشددا على أنه يتم التواصل بشكل مستمر مع طلبة هذا البرنامج سواء طلبة الجامعة الموجودين في اوروبا او الطلبة الموجودين بالجامعة من خلال "واتس اب جروب"، كما ويتم تقديم الدعم المطلوب لطلبتنا من خلال التواصل مع جامعاتهم الأوروبية في حال احتاجوا اي شي، ومن خلال تزويدهم بالإرشادات المنبثقة من الجامعات المستضيفة لهم وكذلك إرشادات وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية.

واضاف أن الجامعات الأوروبية الموجود فيها طلبتنا تقوم في المقابل باطلاعنا بشكل مستمر على الإجراءات التي يتم اتخاذها للتعامل مع هذه الجائحة ونقوم كذلك بعمل نفس الشيء بالنسبة لطلبتهم.

وأشار العتوم إلى أنه يوجد لدى جامعة اليرموك (11) طالباً من تركيا (منهم 10 طالبات) ضمن برنامج مولانا التركي.

وأكد العتوم على ان لجنة الطوارئ في الجامعة برئاسة نائب الرئيس للشؤون الإدارية الدكتور أنيس الخصاونة قامت بالاطلاع على احتياجات طلبة التبادل الدولي الموجودين في الجامعة وتزويدهم باحتياجات اساسية لمعيشتهم، مما ترك الأثر الطيب لديهم، وبعضهم بادر بارسال رسائل للدائرة يشكرون فيها الجامعة على اهتمامهم بالطلبة الأجانب مما جعلهم يشعرون في ظل هذه الأجواء الصعبة وكأنهم في بلدانهم وبيوتهم.