مدريد - ا ف ب 

احصيت الجمعة وفاة اكثر من الف شخص بوباء كورونا المستجد في اسبانيا التي تستعد للاسوأ وناهز عدد الاصابات عشرين الفا.

وقال مدير مركز الطوارىء الصحية فرناندو سيمون الجمعة ان البلاد سجلت "1002 وفاة"، مضيفا في مؤتمر صحافي انه "على الصعيد الوطني لدينا 19 الفا و980 اصابة بزيادة نسبتها 16,5 في المئة" خلال 24 ساعة.

وباتت اسبانيا البلد الرابع الاكثر تضررا بالوباء بعد الصين وايطاليا وايران.

واضطرت اجهزتها الصحية الى الاستعانة بطلاب الطب في سنتهم الاخيرة وباطباء وممرضين متقاعدين.

واوصت الجمعية الاسبانية للطب المكثف ب"اعطاء الاولوية" للمرضى "الذين لديهم امل كبير بالبقاء على قيد الحياة".

واوضح سيمون ان 25 في المئة من المصابين نقلوا الى المستشفيات، اي عشرة الاف و542 مصابا بينهم 1141 في الانعاش.

ونبه وزير الصحة سلفادور ايلا الى ان "الايام الاسوأ لم تأت بعد"، مؤكدا ان "300 الف قناع وصلت الى المانيا وثمة كميات اخرى تصل غدا".