تكمن خطورة فيروس كورونا في سرعة انتشاره بين البشر. فحسب بيانات منظمة الصحة العالمية في تقاريرها عن الوضع SITUATION REPORTS) )، كان عدد الإصابات المسجلة 44 في مدينة يوهان الصينية حتى تاريخ 3 كانون الثاني (يناير) من عام 2020، ثم تضاعف عدد الإصابات المسجلة في الصين وحول العالم 223 مرة لتصبح 9826 في نهاية شهر كانون الثاني (يناير) وهذا يعني أنه في شهر يناير كان يصاب 13.6 شخص كل ساعة، ثم تضاعف عدد المصابين خلال شهر فبراير 7 مرات ليصبح عدد الإصابات المسجلة في نهاية الشهر 85403، وهذا يعني أنه في شهر فبراير كان يصاب 127 شخصا حول العالم في كل ساعة، ثم ارتفع عدد الإصابات المسجلة خلال النصف الأول من شهر آذار (مارس) ليصبح 191127 إصابة مسجلة حتى تاريخ 18 آذار وهذا يعني أنه في النصف الأول من شهر مارس كان يصاب 257 شخصا حول العالم في كل ساعة اي 4 اشخاص كل دقيقة.