عمان - بترا

أعلنت نقابة تجار ومنتجي المواد الزراعية تبرعها بمبلغ 25 الف دينار من خلال استجابة منتسبيها لحملتها لجمع التبرعات.

وقالت النقابة في بيان صحفي اليوم انها في الوقت الذي تتوالى فيه إجراءات دول العالم لحماية مواطنيها من تداعيات انتشار جائحة فيروس كورونا، تبرز أهمية إدارة الأزمات بشكل مسؤول بعيدا عن التساهل أو التهويل، وقد ضربت حكومتنا ومؤسسات الدولة ومؤسسات القطاع الخاص مثالا يقتدي به في التعامل مع هذه الأزمة بمسؤولية وتجرد.

واشار البيان الى أهمية قطاعات برزت رغم انها ربما لم تكن ضمن سلم الأولويات في الاهتمام لكنها عادت إلى الواجهة كونها مصدرا للأمن الغذائي. وقالت النقابة انها إلى جانب شقيقاتها النقابات والاتحادات والجمعيات المنتمية للقطاع الزراعي، تلبي نداء الوطن بالرغم من كل المشكلات والأزمات التي فرضت نفسها عليها والتي كان آخرها كارثة الأحوال الجوية التي أتت على معظم مشاريع ومزارع وادي الأردن.

واشار البيان انه منذ بداية أزمة جائحة كورونا ونقاباتنا تتدارس ألية إستمرار مؤسساتها بالإنتاج كونها مرتبطة بالإنتاج الزراعي والغذائي من جهة، ومد يد العون للجهات التي تتحمل العبء الأكبر ألا وهي القطاعات الصحية والطبية ممثلة بوزارة الصحة من جهة أخرى .

وبين البيان إن النقابة تتبرع بمبلغ 25 الف دينار أردني من خلال استجابة منتسبيها لحملتها لجمع التبرعات، كما أنها تؤكد نيابة عن منتسبيها وأعضائها أن هذا البذل لا يقارن بتضحيات أفراد الكوادر الطبية الذين يقفون وسط العاصفة بتجرد وإنتماء مخاطرين بسلامتهم في سبيل الوطن والمجتمع، كما لا يقارن بجهود أفراد القوات المسلحة والأمن العام والدفاع المدني الذين تركوا بيوتهم وعائلاتهم وهم على أعلى درجات الاستنفار والجاهزية للسهر على أمن المجتمع وسلامته، إلى جانب أبناء الوطن الأوفياء في قطاعات الطاقة والمياه والغذاء والإتصالات والتعليم وغيرها.