في ظل الظروف الطارئة التي يمر بها العالم ويمر بها وطننا وعلى الرغم من الوقت الضيق وتغيير المسار المفاجئ لعملية التعلّم في كل المملكة قامت مدرسة المونتيسوري بالاستجابة السريعة والخروج بخطة طوارئ لتأمين آلية مناسبة للطلاب للتعلّم عن بعد بأفضل الطرق وأكثرها كفاءة.

وعليه نرفع نحن أهالي طلاب مدرسة المونتيسوري أسمى آيات الشكر والعرفان لجميع القائمين على العملية التعليمية في المدرسة وعلى رأسهم الإدارة الحكيمة التي لم تألُ جهداً في توفير السبل كافة لتسهيل وصول المعلومة للطلاب عن بعد ولحرصهم على أن تستمر مسيرة التعلم على الرغم من كل الظروف بذات الكفاءة، كما نشكر المعلمين الذين قاموا منذ اليوم الأول بالاجتهاد بالطرق كافة لتعويض أبنائنا عن عدم تواجدهم بالغرف الصفية وابتكار الأساليب والطرق المختلفة لتسهيل تعلم المواد.

وأخيراً نثمن قرار المدرسة عدم رفع الاقساط المدرسية للعام ٢٠٢٠ - ٢٠٢١ والذي يأتي تماشيًا مع هذا الظرف الصعب والذي ينمّ عن إحساس وطني عالٍ ومسؤول.

حفظ الله الأردن وأبناءه وقيادته

بأسمي وبأسم

أهالي طلاب المونتيسوري الأعزاء