عمان - الرأي

دعت دائرة الإفتاء العام إلى وجوب التأكد من صحة المعلومات وأخذها من مصادرها المعتمدة ويحرم ترويج الشائعات ونقل الأخبار بلا توثّق، لاسيما المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، وأساليب العلاج وأعداد المرضى والمصابين.

وقالت الدائرة في بيان صحفي، مساء اليوم الأربعاء، إن تناقل الإشاعات والمعلومات المغلوطة، من شأنه إثارة الذعر والهلع بين الناس، ما يحتم وقف هذا التداول للشائعات، ليتمكّن المسؤول من اتخاذ الإجراءات الناجعة والمناسبة حيال هذه الأزمة، لنصل إلى وطن آمن ومعافى من كل سوء بإذن الله.

ويأتي بيان دائرة الإفتاء، ضمن سلسلة رسائلها التوعوية، والرامية إلى بث الروح الإيجابية والتكاتف بين المواطنين، ونبذ الشائعات، في مثل هذا الظرف الدقيق.