عمان - غدير السعدي

نفذت وزارة الشباب بالشراكة مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD ضمن مشروع «الشباب في الحياة العامة» عدة نشاطات في محافظتي الكرك والطفيلة ضمن مبادرة «فاميلي تك».

ويأتي هذا النشاط ضمن إطار فعاليات برنامج سفراء الشباب المحليين في الأردن الذي تنفذه الوزارة والمنظمة

وتهدف النشاطات إلى تدريب مجموعة من الفتيات على صيانة الأجهزة الخلوية لإيمان المبادرة بضرورة المحافظة على خصوصية الفتيات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بمجال التكنولوجيا والعلوم.

ونفذت مبادرة «فاميلي تك» دورة «التربية الإعلامية والمعلوماتية» للمجتمع المحلي ومدارس في الكرك والطفيلة.

ومن أبرز قصص النجاح للمبادرة تطوع الفتاة السورية انتصار الدوخي لنقل المعرفة لطالبات بلواء فقوع بعد أن تم تمكينهم على منهاج التربية الإعلامية والمعلوماتية، بالإضافة إلى عمل «آرمات مضيئة» تم نشرها بالمدارس والشوارع في محافظتي الكرك والطفيلة تحمل رسائل إعلامية بموضوعات مختلفة حول الشائعات والأخبار المزيفة لنشر ثقافة التربية الإعلامية والمعلوماتية.

وعملت المبادرة على تصميم ونشر العديد من فيديوهات الأنميشن التي توصل العديد من الرسائل للمجتمع المحلي لكيفية التعامل مع التدفق الهائل من المعلومات، وكيفية توجيه أطفالنا للاستخدام السليم لمواقع التواصل الاجتماعي ولاقت المبادرة دعم العديد من الجهات المحلية.

وقالت دعاء السهارين معلمة الحاسوب في مدرسة الحارث بن عمير الأزدي «أن دورة التربية الإعلامية والمعلوماتية طورت التفكير التحليلي المنطقي للطالبات وسنقيم نوادي للتربية الإعلامية والمعلوماتية في مدرستنا».

وشكرت منسقة المبادرة شروق الحمايدة جميع الداعمين للمبادرة. وتأتي هذه النشاطات بتمويل من صندوق مينا الانتقالي التابع لشراكة دوفيل للدول السبع ضمن برنامج حوكمة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.