اربد - الراي

اكد رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي أن العالم أجمع يعيش اليوم حالة استثنائية بسبب انتشار فايروس كورونا، مشددا على أن جامعة اليرموك قد اتخذت كافة الاجراءات اللازمة من أجل وضع خطة طوارئ فيما يتعلق بالعملية التدريسية ووضع التعليمات الوقائية لطلبة الجامعة والعاملين فيها، حيث تم الغاء عقد جميع المحاضرات في الجامعة لمدة أسبوعين، وتأجيل كافة الامتحانات إلى اشعار آخر، داعيا الطلبة والعاملين في الجامعة لمتابعة الموقع الالكتروني للجامعة والبريد الالكتروني الخاص بهم من أجل الاطلاع على اخر المستجدات والقرارات المتخذة في الفترة الراهنة، لافتا إلى ان المصدر الرئيسي المخول بالاعلان عن هذه القرارات سيكون من خلال الناطق الاعلامي باسم جامعة اليرموك.

وقال خلال لقائه عمداء الكليات ومدراء المراكز العلمية والوحدات الادارية في الجامعة، أن اليرموك قامت بتشكيل لجنتين الأولى تعنى بمتابعة عملية التعلم الالكتروني عن بعد e-learning، والاخرى للطوارئ للتعامل مع الاجراءات الادارية في الجامعة، لافتا إلى أن اليرموك ومن خلال مركز التعلم الالكتروني في الجامعة وبالتعاون مع كليتي التربية وتكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب ومركز الحاسب في الجامعة، قامت يوم امس بأولى تجارب التعليم الالكتروني بنجاح لطلبة عرب فلسطين الداخل، مشيرا إلى أن اليرموك تعد من أكثر الجامعات جاهزية لتطبيق نظام التعلم الالكتروني في الفترة المقبلة، وأن الجامعة على أتم الاستعداد لتوفير البنية التحتية اللازمة في كافة كليات الجامعة بما يضمن استمرار العملية التعليمية في الجامعة وفق نظام التعلم الالكتروني.

وفيما يتعلق بدوام أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية في الجامعة قال كفافي إن القرار الآن هو قرار سيادي فيما تقتضيه مصلحة الوطن والمواطن ، وقد تم الاتفاق بين جميع رؤساء الجامعات الأردنية من اجل وضع تعليمات موحدة لدوام أعضاء الهيئتين الأكاديميةن وسيتم الاعلان عن هذه التعليمات عقب الاجتماع المقرر عقده بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعمداء كليات تكنولوجيا المعلومات ومدراء مراكز التعلم الالكتروني، يوم غد الإثنين 16/3/2020، مرجحا العمل بنظام الدوام المرن بما يضمن استمرارية العمل في مختلف وحدات الجامعة وكلياتها.

ودعا جميع الكليات والوحدات الادارية لتشكيل لجان طوارئ فرعية تكون على تواصل مستمر مع لجان الطوارئ الرئيسية في الجامعة من أجل ضمان أعلى درجات التنسيق في اتخاذ الاجراءات والقرارات، مشددا على اهمية تكاتف الجهود من اجل الوصول إلى بر الأمان ومواجهة خطر انتشار فايروس كورونا وعودة الحياة إلى ما كانت عليه سابقا، والتغلب على الظروف الحالية وتسخيرها والاستفادة منها في تطوير عملية التعليم الالكتروني وخاصة في هذا العصر الذي يشعد تغيرات جذرية ومتسارعة في ظل ثورة المعلومات والاتصالات والانترنت.

بدوره استعرض نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الأكاديمية الدكتور أحمد العجلوني الاجراءات التي اتخذتها لجان التعلم الالكتروني، مؤكدا استمرار برنامج تدريب اعضاء الهيئة التدريسية على نظام التعلم الالكتروني، بهدف تمكين كافة أعضاء الهيئة التدريسية من استخدام هذا النظام بشكل موسع في العملية التعليمية في الجامعة.

ومن جهته قال نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور أنيس خصاونة أن الجامعة مستمرة بحملات التعقيم والرش لكافة مرافق الجامعة وداخل القاعات الصفية، وتزويد كافة المرافق بمواد التعقيم بما يسهم في المحافظة على سلامة الموظفين، وسيتم اتخاذ اية اجراءات لاحقة من اجل تجهيز البنية التحتية للكليات ودعم عملية التعلم الالكتروني.

وفي نهاية اللقاء جرى حوار موسع حول بعض المقترحات الممكن اخذها بعين الاعتبار حول الاجراءات المتبعة للوقاية من الاصابة بفايروس كورونا.