المفرق – حسين الشرعة 

اعترضت فعاليات شعبية في محافظة المفرق على تعيينات ادارية طلبتها جامعة آل البيت جاءت من خارج المحافظة التي تعاني من البطالة ما ينعكس سلبا التنمية التي تحاول الدولة جاهدة تطبيقها على المحافظات خصوصا الفقيرة منها .

وتشير المعلومات المستقاة من جامعة آل البيت الى انه تم الطلب من ديوان الخدمة المدنية ستة اداريين في مجال الحاسوب ليعملوا في دائرة القبول والتسجيل ما دعا الديوان الى تعيينهم من خارج المحافظة والزام الجامعة بهم .

وتقول الجامعة ان الكتاب الممهور من ديوان الخدمة المدنية يفيد بان التعيين جاء استنادا الى قرار رئيس الوزراء المتعلق بتعيين اوائل الجامعات في التخصص المطلوب .

وحسب الجامعة فان التعيينات السابقة في المجالات الادارية كانت تتم فيها بعدما يتم احتساب (10) علامات لابناء المجتمع المحلي في المفرق لتفضيلهم على غيرهم من المحافظات الاخرى ممن تتطلبهم الوظيفة بناء على تنسيب ديوان الخدمة المدنية وهذا لم يحدث في المرة الحالية ابدا ما يحول دون تعيين ابناء المفرق في الجامعة .

واعرب رئيس مجلس محافظة المفرق الدكتور محمد اخو ارشيدة عن اسفه للتعلينات الادراية في الجامعة من خلال ديوان الخدمة المدنية والذي استثنى ابناء محافظة المفرق .

وقال ان المحافظة تتضمن كفاءات في كافة المجالات خصوصا الادارية منها مشيرا الى ان مسألة التعيين من خارج المحافظة لشواغر ادارية تجانب الصواب وتبتكر نهجا يحول دون التنمية التي تتطلبها المحافظة ومنها التشغيل وايجاد فرص عمل لابنائها .

وطلب اخو ارشيدة الى مجلس الوزراء وديوان الخدمة المدنية اعادة النظر في التعيينات على ان تكون الأولية لابناء محافظة المفرق لا سيما وانهم يعانون من الفقر والبطالة . واشار الى المراجعات المتكررة بهذا الخصوص مع ديوان الخدمة المدنية بهدف اتاحة الفرصة لتشغيل ابناء المفرق ، غير ان تلك المراجعات لم تفض الى نتيجة ايجابية الى الآن .