غيّب الموت الفنان والمخرج السوري مروان قنوع عن 74 عاماً، بعد مسيرة طويلة قدم فيها العديد من الأعمال المسرحية والإذاعية. ونعاه ابنه الفنان محمد قنوع عبر صفحته الشخصية على «إنستغرام» قائلاً: «والدي وصديقي وحبيبي المخرج مروان قنوع في ذمة الله... إنا لله وإنا إليه راجعون».

المخرج الراحل كان عضواً مؤسساً في نقابة الفنانين في سورية، وعضواً مؤسساً أيضاً في فرقة مسرح دبابيس التي أسسها الإخوة قنوع.

ولد في دمشق العام 1946، وبدأ العمل في المسرح العام 1958 في مسرحية «صرخة دمشق» بالفرقة العربية للتمثيل والغناء مع الفنان الراحل صبري عياد، كما عمل في فرقة «المسرح الحر» لصالح ما عُرف حينها بـ«المجهود الحربي» عام 1969، وقدّم أعمالاً عدة، منها «شركة الكل» و«لف ودوران». وعمل أيضاً في فرقة المسرح الطليعي مع الكاتب الراحل أحمد قبلاوي والمخرج الفنان طلحت حمدي في أعمال، منها «ليلة ما بتتعوض»، «أول فواكي الشام يا فانتوم» و«طرة ولا نقش».

انتقل للعمل في مسرح دبابيس سنة 1974 مع الكثير من الفنانين الكبار ومنهم هاشم قنوع، أحمد قنوع، عمر قنوع، رفيق سبيعي، فهد كعيكاتي (أبو فهمي)، أنور البابا (أم كامل)، ميليا فؤاد، يوسف شويري، واستمر في هذه الفرقة مشاركاً بمسرحيات عدة وصل عددها إلى 55 مسرحية منها «العز للرز»، «بين حانا ومانا» و«المنافيخ».

عمل في إذاعة دمشق مخرجاً للبث المباشر منذ أن أسس برنامج «معكم على الهواء» العام 1982. كما عمل مخرجاً لكثير من المسلسلات الإذاعية والبرامج الإذاعية، ومنها البرنامج المسرحي الإذاعي الذي يهتم بالمسرح المحلي والعربي والعالمي وهو «آفاق مسرحية».

كانت له مشاركات في العديد من المهرجانات العربية، ونال العديد من الجوائز الذهبية والفضية والتقديرية في مهرجانات عربية ودولية.