ذكرت تقارير إعلامية، أن المغني بيت ديفيدسون أثار جدلا واسعا، بعد اعترافه بأن صداقته السابقة مع النجمة أريانا غراندي، جعلته مشهورا، إذ إن أعماله حاليا أصبحت تحظى بنسب مشاهدة عالية.

جدير بالذكر، أن ديفيدسون تحدث أخيرا للمرة الأولى عن سبب انفصاله عن غراندي، رغم إعلان خطوبتهما، مشيراً إلى أن علاقتهما بدأت بالتدهور بعد وفاة المغني ماك ميلر، حبيب غراندي السابق، بجرعة زائدة من المخدرات.

وأشار بيت إلى أن أريانا لا تزال متعلقة بعلاقتها السابقة، لذا تأثرت كثيراً بوفاة ميلر، وقال: «سرعان ما لم تعد تكترث لأمري».